Accessibility links

جاكسون يصل إلى بيروت آتيا من دمشق حيث التقى بالرئيس السوري


وصل القس الأميركي جيسي جاكسون إلى بيروت مساء الاثنين آتيا من دمشق وسيجري محادثات مع الرئيس اللبناني إميل لحود والبطريرك الماروني الكاردينال نصر الله صفير ومفتي الجمهورية الشيخ محمد رشيد قباني.
ويبذل جاكسون جهود الوساطة لتبادل الأسرى بين إسرائيل وحزب الله، وسينتقل الأربعاء إلى إسرائيل لهذا الغرض.
وكان القس الأميركي قد أجرى محادثات في دمشق مع الرئيس السوري بشار الأسد.
وفي لقاء مع "العالم الآن"، أوضح جاكسون سبب اختياره سوريا أول محط في زيارته.
وقال: "تحظى سوريا بمكانة تجعلها قادرة على اتخاذ العديد من القرارات، وإذا لم أكن مخطئا فإن سوريا هي الدولة الوحيدة في المنطقة التي تتمتع بحكومة قوية وبالاستقرار والأمن، كما أن لها علاقات وثيقة مع إيران ومع حزب الله ومع حماس، لذا فيمكنها القيام بدور في تحقيق الاستقرار."
وأضاف جاكسون: "لقد التقيت مع الرئيس بشار الأسد والبطريرك والمفتي، لأنني عادة ألتقي رجال الدين في مثل هذه الزيارات إلى الشرق الأوسط لأن ما يشغلني في مثل هذه المهام الإنسانية هو التوصل إلى سبيل لتمديد وقف إطلاق النار لتفادي سقوط القنابل مرة أخرى، وثانيا التأكد من إدخال المواد الغذائية إلى لبنان، أما الثالث فهو لإطلاق نداء أخلاقي لتحرير من اعتقلوا بسبب هذا النزاع، وهنا أعني الجنديين الإسرائيليين واللبنانيين الذي وقعوا في قبضة الإسرائيليين، وسأواصل مناشدتي جميع الأطراف من أجل تحقيق ذلك."
وأكد جاكسون أن سوريا تريد بالفعل أداء دور مفيد لتسوية الأزمة، لافتا إلى وجود استعداد سوري تام للتفاوض من أجل التوصل لتسوية نهائية للمشاكل التي يمر بها الشرق الأوسط. وأضاف: "لقد أبدى الرئيس الأسد استعداده التام للتفاوض. وقد التقيت به لساعات وأعتقد أنه إذا بدأنا التحاور واخترنا طريق الديبلوماسية بدلا من القتال فسنجد حلا."
وعن نتائج لقاءاته مع المسؤولين السوريين، قال جاكسون: "لقد تعهدوا لنا بالمساعدة في إطلاق سراح الجنود الإسرائيليين الثلاثة وأكدوا لنا اهتمامهم بتحرير مرتفعات الجولان وإطلاق سراح جميع أسرى القتال اللبنانيين، وأعتقد أن كل دول المنطقة تريد إيجاد حل نهائي لكل هذه المشاكل وإذا تحاورت الدول مع بعضها بعضا يمكنها حل الأزمة."
وعن الرسالة التي سينقلها إلى لبنان وإسرائيل، قال جاكسون: "الرسالة هي نفسها، فسأطالب باستمرار وقف إطلاق النار، ونشر القوات الدولية في أقرب وقت ممكن لتبدأ مهامها في إقامة مناطق خالية من السلاح والسماح بإدخال المساعدات الإنسانية، وأعتقد أنه إذا شددنا على مطالبنا فستكون النتيجة إيجابية."
وشدد جاكسون على ضرورة حل الأزمة من جذورها.
وقال: "يجب تسوية الصراع الفلسطيني، وأعتقد أن توصل حماس للإفراج عن الصحافيين مؤخرا يعني أن لدى حماس الرغبة في الحوار الذي يسهل حل كل النزاعات."
وأكد جاكسون استعداده للقاء أمين عام حزب الله، وقال: "سألتقي مع أي شخص له تأثير، وسأحاول لقاء كل من له علاقة ومن يتمتع بالقدرة على إيجاد حل نهائي للأزمة، وأنا مستعد للقاء المسؤولين في الحكومة وغيرهم."
XS
SM
MD
LG