Accessibility links

logo-print

اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن العراقية وعناصر من جيش المهدي في الديوانية


وقعت اشتباكات مسلحة عنيفة بين قوات الأمن العراقية وعناصر ميليشيا جيش المهدي في مدينة الديوانية، وقال محمد العسكري المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية إن 20 جنديا عراقيا و40 من عناصر الميليشيا على الأقل لقوا مصرعهم خلال تلك الاشتباكات.
وقد حمل عبد الرزاق النداوي مدير مكتب الشهيد الصدر في الديوانية قوات الأمن العراقية مسؤولية الحادث.
وقد أجرى رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر مشاورات مع السلطات المحلية في مدينة الديوانية بهدف إنهاء الاشتباكات المسلحة التي شهدتها المدينة.
وفي البصرة، ارتفعت حصيلة ضحايا التفجير الذي وقع في منطقة حي الحسين إلى تسعة قتلى و13 جريحا، بحسب مصدر طبي في المدينة.
وتعرضت القاعدة البريطانية في مطار البصرة الدولي لهجوم بصواريخ الكاتيوشا لم تسفر عن وقوع خسائر.
من جانبه، أعلن الجيش الأميركي عن مقتل خمسة من جنوده أمس في أنحاء متفرقة من العراق. كما دمرت عبوة ناسفة كاسحة ألغام أميركية في الرمادي.
هذا وحمل السفير الإيراني في بغداد حسن كاظمي قمي الولايات المتحدة مسؤولية تصاعد العنف في العراق.
من ناحية أخرى، أعلن الجيش الأميركي أن حوالي 100 من الجنود العراقيين الشيعة رفضوا الخدمة في العاصمة العراقية بغداد ضمن جهود وقف العنف هناك.
وقال البريغادير جنرال الأميركي دانا بيتارد إن هؤلاء الجنود ظنوا أنهم سيعملون بالقرب من أماكن عيشهم، ولن يضطروا للخدمة بعيدا عنها.
وأضاف بيتارد وهو المسؤول عن مجموعة مساعدة الجيش العراقي في وزارة الدفاع أن الجيش العراقي منقسم حسب جغرافية البلاد.
وأشار إلى أن أولئك الجنود المئة جندي هم المجموعة الثانية التي ترفض الخدمة في بغداد.
وأضاف أن على المسؤولين العسكريين العراقيين أن يجدوا علاجا لتلك المشكلة.
على صعيد آخر، أكد وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد أن الجيش الأميركي قادر على شن حرب أخرى رغم انتشار قواته حاليا في العراق وأفغانستان.
وقال رامسفيلد في لقاء مع جنود قاعدة عسكرية في ولاية نيفادا جنوب غرب الولايات المتحدة إن واشنطن قادرة على مواجهة مشاكل أخرى عسكريا أينما ظهرت.
وأضاف قائلا إنه سيكون من سوء حظ دول أخرى أن تعتقد أن الولايات المتحدة غير قادرة على الدفاع عن أميركا بسبب تواجدها في العراق وأفغانستان.
ويوجد في العراق حاليا نحو 135 ألف جندي، وفي أفغانستان أكثر من 20 ألف آخرين.
XS
SM
MD
LG