Accessibility links

لجنة المصالحة الوطنية في الجزائر تقدم تقريرها إلى بوتفليقة


خلال أيام

أفادت مصادر مُطلعة أن اللجنة المسؤولة عن متابعة تنفيذ ميثاق السلم والمصالحة الوطنية في الجزائر ستقدم تقريرها عن عدد المسلحين الذين سلموا أنفسهم للسلطات خلال الأيام القليلة المقبلة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة ليتخذ القرار المناسب سواء بتمديد أو عدم تمديد الموعد النهائي الذي استمر ستة أشهر وانتهى أمس الاثنين.

وقد سلم ما يصل إلى 300 من المتشددين الإسلاميين أنفسهم للسلطات منذ دخلت إجراءات العفو حيز التنفيذ في 28 فبراير/ شباط الماضي. إلا أن مئات آخرين ما زالوا يحاربون شرقي العاصمة وفي مناطق صحراوية بجنوب البلاد.

يذكر أن مشروع المصالحة الوطنية يهدف إلى وقف إراقة الدماء التي استمرت أكثر من عشر سنوات في ثاني أكبر دول إفريقيا من حيث المساحة.
XS
SM
MD
LG