Accessibility links

تشيني: الانسحاب المبكر من العراق سيكون ضربة مدمرة لأمن الولايات المتحدة


قال نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني أمام مؤتمر قدامى المحاربين في الحروب الخارجية في رينو إن الانسحاب المبكر من العراق سيكون ضربة مدمرة لأمن الولايات المتحدة في المستقبل، على عكس مزاعم البعض في بلدنا بأن الانسحاب من العراق سيشبع شهية الإرهابيين ويجعلهم يتركوننا وشأننا.

وأضاف تشيني أن الديمقراطيين، دون أن يسميهم، يتغاضون عن حقيقة أساسية.وأضاف أن القوات الأميركية لم تكن في العراق في 11 سبتمبر/أيلول إلا أن الإرهابيين هاجموا الولايات المتحدة على أية حال.

وقال تشيني إن الإرهابيين يريدون تسليح أنفسهم بأسلحة كيماوية وبيولوجية وحتى نووية لتدمير إسرائيل وإثارة الرعب لدى جميع البلدان الغربية والتسبب في قتل جماعي بالولايات المتحدة.
وأضاف في الشأن العراقي أمامنا خياران فقط : النصر أو الهزيمة.
XS
SM
MD
LG