Accessibility links

logo-print

النيران تشتعل في خط أنابيب نفط بالعراق وتسفر عن مقتل 81 شخصا


عاد الهدوء إلى مدينة الديوانية بعد التوصل إلى اتفاق بين السلطات المحلية وجيش المهدي وضع حدا لاشتباكات استمرت يومين فيما قتل 81 شخصا عندما اشتعلت النيران في خط أنابيب نفط قرب المدينة.

وأعلن الشيخ غانم عبد عضو مجلس محافظة القادسية التي تشكل الديوانية كبرى مدنها أن السلطات المحلية توصلت إلى اتفاق مع ميليشيات جيش المهدي لإنهاء المواجهات المسلحة. وأضاف قائلا: "إن الحكومة المحلية وافقت على سحب قواتها إلى خارج الأحياء المتوترة لمدة ثلاثة أيام على أن تخرج ميليشيات جيش المهدي من الأحياء وأن تقوم الحكومة بمحاكمة القيادي المعتقل لدى القوات الأميركية خلال 24 ساعة".

من جانبه، قال نقيب في الجيش العراقي رفض كشف اسمه: "نحن نراقب انسحاب الميليشيات من داخل الأحياء، وقد بدأت فعلا بالانسحاب فجر الثلاثاء وما زالت تنسحب". وأضاف: "إن المحال التجارية بدأت تفتح أبوابها وعادت الخدمات من ماء وكهرباء بصورة تدريجية وبدت المدينة هادئة صباح اليوم".
وقال: "إن المواجهات أسفرت عن مقتل 23 من أفراد الجيش العراقي وإصابة 30 آخرين بجروح".

وكان مدير صحة الديوانية حميد جعاتي اعلن الاثنين أن مستشفى الديوانية تسلم جثث ثمانية مدنيين و61 جريحا آخرين إثر الاشتباك بين عناصر جيش المهدي وقوات الجيش العراقي.

XS
SM
MD
LG