Accessibility links

logo-print

عمليات مسح الأبنية المتضررة في لبنان التي يقوم بها حزب الله تقارب على الانتهاء


أعلن مسؤول مؤسسة "جهاد البناء" التابعة لحزب الله الثلاثاء أن القصف الإسرائيلي على جنوب لبنان أدى إلى تدمير ستة آلاف وحدة سكنية تدميرا كليا و13 ألف وحدة سكنية تدميرا جزئيا. وأوضح عدنان السموري المشرف على دفع المساعدات في المؤسسة أن مسح الأضرار شمل 115 قرية جنوب نهر الليطاني وقام به 250 مهندسا متطوعا من حزب الله. وأكد أن الحزب الشيعي دفع حتى الآن مساعدات لثلاثة آلاف متضرر هي بدل ايجار لمدة عام وثمن أثاث، متوقعا أن ينتهي دفع المساعدات لثلاثة آلاف وحدة سكنية أخرى مطلع الاسبوع المقبل. وقال المتطوع حسن فياض: "ابتداء من الاسبوع المقبل ستقوم فرق جهاد البناء يرافقها بناؤون ونجارون وحدادون بجولات على القرى لإجراء الكشوفات على الأضرار والبدء بإصلاحها إذا أراد صاحب المبنى المدمر جزئيا أن نقوم بذلك". واضاف: "كما يستطيع صاحب المبنى المدمر جزئيا أن يصلحه على نفقته الخاصة على أن يحتفظ بفواتير موقعة من البلدية لنعوض له". وأكد مهندس متطوع آخر عرف عن نفسه باسم طلال رافضا الكشف عن كامل هويته: "إن اكثر أصحاب المنازل المتضررة جزئيا يطلبون اصلاح منازلهم على نفقتهم الخاصة خوفا من تأخر عمليات الإصلاح ونحن على أبواب الشتاء". وأضاف: "بدأ الكثير منهم الترميم". وكان الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله تعهد بأن يعوض الحزب أصحاب المنازل المدمرة.
وقدر عدد الوحدات السكنية المدمرة كليا ب 15 الف وحدة في جنوب لبنان وضاحية بيروت الجنوبية والبقاع .وتسببت الحملة الإسرائيلية الواسعة على لبنان التي بدأت في 12 يوليو/تموز بعد أن خطف حزب الله جنديين اسرائيليين باضرار تقدر وفق أرقام رسمية بحوالي 3.6 مليارات دولار.
XS
SM
MD
LG