Accessibility links

برودي يصف مهمة القوات الإيطالية في لبنان بأنها الأكثر أهمية بعد الحرب العالمية الثانية


وصف رومانو برودي رئيس وزراء ايطاليا مهمة القوات الدولية في جنوب لبنان بأنها دقيقة وذات أهمية تاريخية كبيرة.
وشدد على ضرورة تنفيذ المهمة المنوطة بتلك القوات، والحفاظ على الهدوء في منطقة الخط الأزرق الفاصلة بين لبنان وإسرائيل، ومساعدة الجيش اللبناني على نزح سلاح الميليشيات وضمان سيادة لبنان.
ولدى وداع القوات الإيطالية المتوجهة إلى لبنان، وصف وزير الدفاع أرتورو باريسي، المهمة بأنها طويلة ومكلفة ومحفوفة بالمخاطر، وبأنها الأكثر أهمية منذ الحرب العالمية الثانية.
وقد غادرت خمس سفن حربية ميناء برينديزي واخر في تارانتو من بينها حاملات للطائرات، على أن تصل إلى ميناء صور الجمعة.

وقد أعرب أوغو إنتيني نائب وزير الخارجية الإيطالية والمسؤول عن قسم الشرق الأوسط عن تفهمه مخاوف إسرائيل من رفع الحصار المفروض على لبنان قبل وصول القوات الدولية لئلا يستمر وصول الأسلحة إلى حزب الله. وقال خلال حوار مع "العالم الآن":
"ستساعد القوات الدولية الحكومة اللبنانية في وقف وصول الأسلحة، وبما أن نشر القوات الدولية سيتم خلال ساعات فإن إسرائيل على الأرجح سترفع الحصار بأسرع ما يمكن".
وتوقع إنتيني أن يمهد وقف إطلاق النار لتبادل الأسرى بين الجانبين:
"أعتقد أن وقف القتال واستقرار الأوضاع سيسهل التوصل إلى حل لهذه المشكلة. وقد استرعى انتباهي ما قاله زعيم حزب الله بأن الحزب ارتكب خطأ في تقدير قوة الرد الإسرائيلي. وربما كانت هذه الحرب نتيجة لخطأين: حيث أخطأ حزب الله في تقدير قوة الرد الإسرائيلي، وأخطأت إسرائيل عندما توقعت القضاء على حزب الله بعملية عسكرية".
XS
SM
MD
LG