Accessibility links

logo-print

وزير العدل الأميركي يبحث في بغداد أساليب قوات الأمن العراقية في التصدي للعنف


بحث وزير العدل الأميركي البرتو غونزاليس مع نائب رئيس الوزراء العراقي برهم صالح الأساليب التي تستخدمها قوات الأمن العراقية لمكافحة موجة العنف إضافة إلى الأساليب المتبعة أثناء التحقيق مع المعتقلين.
وقال غونزاليس الذي وصل إلى بغداد الثلاثاء إنه بحث كيفية استجواب المعتقلين في السجون العراقية، لافتاً إلى أن اقرار الأساليب المتبعة يعود إلى الحكومة العراقية.
إلا أن غونزاليس جدد تأكيد الولايات المتحدة والرئيس بوش على رفض أي نوع من التعذيب، وقال في هذا الصدد إن الولايات المتحدة ملتزمة بالاتفاقية الدولية لمنع التعذيب.
وأشار المدعي العام الأميركي إلى صعوبة تحديد المسموح والممنوع بموجب القانون في عملية استجواب المعتقلين في دولة تشهد أعمال عنف دامية.

وفي رده على سؤال حول تزايد استخدام المحاكم الشرعية الإسلامية في العراق وخاصة من قبل المليشيات التي تعتمد في عمليات القتل التي تقوم بها على فتاوى وأحكام يصدرها رجال دين موظفون لديها، قال غونزاليس إنه لا يمكن تغيير طريقة التفكير والثقافة بين ليلة وضحاها مشدداً على أن الولايات المتحدة تسعى جاهدة من خلال التدريب لتأسيس حكم القانون منوهاً إلى أن ذلك يتطلب وقتاً.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية التي أوردت النبأ إن جيش المهدي أسس محاكم شرعية وأنه يعتمد على أحكامها في تنفيذ الإعدام فيمن تقرر تلك المحاكم أنه مذنب.

XS
SM
MD
LG