Accessibility links

logo-print

أحمدي نجاد يستبعد فرض مجلس الأمن عقوبات على بلاده


استبعد الرئيس الإيراني أن يفرض مجلس الأمن الدولي عقوبات على بلاده وذلك مع قرب انتهاء المهلة المحددة لوقف تخصيب اليورانيوم في 31 من هذا الشهر. وقال في مؤتمر صحفي إن وقت استخدام مجلس الأمن كأداة قد انتهى.

ولم تصدر عن الرئيس الإيراني أي إشارة إلى استعداد بلاده لتبديل موقفها حتى تحت وطأة العقوبات. واعتبر بشكل ضمني أن الصين وروسيا لا تؤيدان إقرارالعقوبات.

هذا وتوقع سفير بريطانيا لدى الأمم المتحدة إمير جونز بيري الثلاثاء أن تـُستأنف المباحثات بشأن برامج إيران النووية في مجلس الأمن منتصف الشهر المقبل.
وقال بيري إن الدول الأعضاء في المجلس ستتلقى تقريرا من الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول مدى التزام طهران بالمطالب الدولية الخميس.

وكان المجلس قد منح إيران مهلة حتى نهاية الشهر الجاري لوقف كل أنشطة تخصيب اليورانيوم. وأكدت إيران عدة مرات أنها لن تتخلى عن تلك الأنشطة التي تقول إنها تستخدمها في أبحاث الطاقة وليس لأغراض عسكرية.
وقال جونز بيري إن عدة دول في المجلس تميل إلى استمرار المفاوضات مع طهران، لكنها ترغب أولا في إظهار إيران التزاما بوقف أنشطة التخصيب تماما.
XS
SM
MD
LG