Accessibility links

logo-print

توقعات بانضمام حركة حماس لمنظمة التحرير الفلسطينية


قالت مصادر فلسطينية يوم الخميس إن حركة حماس قد تحركت صوب الانضمام لمنظمة التحرير الفلسطينية، وذلك في خطوة غير مسبوقة سعيا لتوحيد القيادة الفلسطينية.

وأضافت المصادر أن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل انضم إلى لجنة مكلفة بالإعداد لانتخابات خاصة بقيادة منظمة التحرير الفلسطينية.

وتأتي هذه التوقعات على خلفية اجتماع في القاهرة اليوم الخميس للإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية برئاسة محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية وبحضور غير مسبوق لمسؤولين من حركتي حماس والجهاد الإسلامي.

وقال أمين عام حركة المبادرة الفلسطينية مصطفى البرغوثي أن حضور حركتي حماس والجهاد وضمهما إلى الإطار القيادي بالإضافة لحركة المبادرة الفلسطينية "هو سابقة تاريخية فلأول مرة ستكون هناك قيادة موحدة لكل التيارات السياسية والفكرية على اختلاف انتماءها".

وأضاف أن "الاجتماع سيناقش الإستراتيجة الوطنية والسياسية والبرنامج الكفاحي للشعب الفلسطيني وتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية وتشكيل أطرها القيادية".

وكان عباس قد عقد اجتماعا استمر ثلاث ساعات مع مشعل في مقر إقامة عباس بالقاهرة دون الاعلان عن نتائج اللقاء لكن اسماعيل رضوان المتحدث باسم حماس قال إنه "ناقش آليات تنفيذ ملفات المصالحة الفلسطينية لإنهاء الانقسام".

ويضم الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية أمناء عاميين الفصائل وكافة أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ورئيس المجلس الوطني وعدد من الشخصيات الوطنية المستقلة.

وكان عباس قد التقى قبيل اجتماع قيادة منظمة التحرير مع رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية المشير محمد حسين طنطاوي بمشاركة عدد من القيادات العسكرية والأمنية المصرية.

وصرح سفير فلسطين في القاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية بركات الفرا للصحافيين قبيل بدء هذه الجلسة بأن "الرئيس عباس سيضع أخيه المشير طنطاوي بصورة التحركات المستمرة على صعيد دعم القضية الفلسطينية والاعتراف بدولة فلسطين، والاتصالات المتعلقة بعملية السلام، كما سيتناول اللقاء الاجتماعات الجارية لبحث آليات تنفيذ اتفاق المصالحة الفلسطينية الموقع في الرابع من مايو/آيار الماضي".

وأضاف أن "هذه الجلسة ستكون فرصة لشكر مصر على دورها الكبير في تحقيق المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام، حيث حققت جلسات الحوار الفلسطيني التي عقدت برعاية مصرية على مدار اليومين الماضيين نتائج مهمة".

XS
SM
MD
LG