Accessibility links

الإمارات تسحب الجنسية من أشخاص يشتبه في علاقتهم بجمعيات تمول الإرهاب


أعلنت دولة الإمارات الخميس أنها سحبت الجنسية من ستة إسلاميين على الأقل يشتبه في علاقتهم بجمعيات تمول الإرهاب.

وأعلن مصدر مسؤول في الإدارة العامة لشؤون الجنسية والإقامة والمنافذ، وفقا لوكالة الأنباء الإماراتية الرسمية، أن رئيس الدولة االشيخ خليفة بن زايد آل نهيان أصدر أمرا بسحب جنسية الدولة"من ستة الأشخاص "لقيامهم بأعمال تعد خطرا على أمن الدولة وسلامتها من خلال ارتباطهم بمنظمات وشخصيات إقليمية ودولية مشبوهة، كما ارتبط بعضهم بمنظمات وجمعيات مشبوهة مدرجة في قوائم الأمم المتحدة المتعلقة بمكافحة تمويل الإرهاب".

وأوضح المصدر أن المذكورين كانوا يحملون جنسيات دول أخرى فيما منحوا الجنسية الإماراتية بالتجنس بين عامي 1976 و1986.

ومن ناحيتهم أكد سبعة أشخاص بينهم الرجال الستة الذين ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية أسماءهم، أنه جردوا من جنسيتهم منددين بالإجراء الذي وصفوه بأنه "جائر غير قانوني مخالف لحقوق الإنسان الأصلية ودستور الدولة والقوانين الصادرة فيها وهو سحب جنسيات الدولة عنا".

وأضاف الأشخاص، وبينهم الشيخ محمد عبدالرزاق الصديق عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، في بيان لهم أنهم ينتمون إلى "جمعية الإصلاح والتوجيه الاجتماعي في الدولة والتي تم إيقاف عمل مجلس إدارتها وتم رفع قضية لدى المحاكم لرفع الحظر عنها ومازالت إجراءات التقاضي قائمة".

وكشف أصحاب البيان أن "بعضهم شارك في التوقيع على عريضة رفعت لرئيس الدولة تطالب بإصلاحات في السلطة التشريعية في الدولة".

يذكر أن الرئيس الإماراتي أصدر عفوا عن خمسة ناشطين مطالبين بالديموقراطية بينهم موقعون على هذه العريضة في 28 نوفمبر/تشرين الثاني بعدما حكم عليهم بعقوبات سجن تتراوح بين سنتين وثلاث سنوات.
XS
SM
MD
LG