Accessibility links

logo-print

القوات الإسرائيلية تقتل تسعة فلسطينيين في سياق عملياتها المستمرة في قطاع غزة


قتلت القوات الإسرائيلية تسعة فلسطينيين الأربعاء في الوقت الذي طالب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان بوقف فوري للهجوم الإسرائيلي على غزة التي قتل فيها أكثر من 200 شخص خلال شهرين.

وقتل ثمانية فلسطينيين في حي الشجاعية في قطاع غزة الذي تشن القوات الإسرائيلية هجوما واسعا عليه منذ وقت متأخر من يوم السبت بهدف استعادة الجندي الذي أسره مقاتلون فلسطينيون.

ومن بين القتلى صبي في الرابعة عشرة من العمر توفي بعد أن أصيب في صدره ورجلان في الثلاثين من عمرهما، كما قتل خمسة آخرين بنيران المدفعية، حسب مصادر طبية.

وتأتي هذه العملية في إطار هجوم إسرائيلي مستمر منذ شهرين على قطاع غزة أسفر عن مقتل عشرات المدنيين وانقطاع الكهرباء بسبب قصف محطة الكهرباء في القطاع.

ورغم أن المصادر الطبية الفلسطينية قالت إن معظم القتلى الذين سقطوا الأربعاء من المدنيين، ذكر الجيش الإسرائيلي أن جنوده فتحوا النار فقط ردا على هجمات، مؤكدا أن جنوده تعرضوا لهجمات عنيفة.

وذكرت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي أن الجيش يشن عملياته في الشجاعية لتدمير البنى التحتية للإرهاب وأن كل ما فعله الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة هو خلق الظروف الملائمة لاستعادة الجندي الأسير جلعاد شاليت.

وبمقتل الفلسطيني التاسع اليوم يرتفع إلى 19 عدد الفلسطينيين الذين قتلوا في حي الشجاعية منذ دخلته الدبابات والقوات الإسرائيلية ليلة السبت.

XS
SM
MD
LG