Accessibility links

إيغلاند يؤكد دور الأمم المتحدة في مساعدة لبنان والسلطة الفلسطينية


أعلن منسق الأمم المتحدة للمساعدات الإنسانية يان إيغلاند أنه سيشارك اليوم في مؤتمر ستوكهولم للدول المانحة للبنان وأنه سيعدل لائحة المطالب المالية بحيث يتم نقلها من الإغاثة إلى إعادة البناء.

وقال إيغلاند: "مؤتمر ستوكهولم عن لبنان مؤتمر مهم لنا جميعا لأنه يبدأ مرحلة جديدة هي مرحلة إعادة الإعمار والتعافي."

وأوضح إيغلاند في مؤتمر صحافي عقده في مقر الأمم المتحدة الخميس أن الأمم المتحدة ستساند مطالب الحكومة اللبنانية من الدول المانحة.

وأضاف إيغلاند: "ستطلب الحكومة اللبنانية مئات الملايين من الدولارات للمرحلة المبكرة للتعافي، ونحن سندعم جهود الحكومة اللبنانية تلك بكل الوسائل التي تملكها الأمم المتحدة."

وأشار إيغلاند إلى ذهوله من سرعة عودة النازحين إلى قراهم التي أصبح معظمها مدمرا، مع أن عددهم ناهز المليون شخص.

وقال إيغلاند: "ما رأيت أبدا من قبل عودة بهذه السرعة لـ75 في المئة من مليون نازح أجبرتهم الحملة العسكرية الإسرائيلية على مغادرة منازلهم."

ولفت إيغلاند إلى أن ربع مليون من هؤلاء العائدين لن يجدوا ما يؤويهم لأن منازلهم مهدمة بالكامل، مضيفا أن آلافا من العائدين مهددون بخطر القنابل غير المنفجرة.

كذلك، أعلن إيغلاند أنه سيشارك غدا الجمعة في مؤتمر الدول المانحة للسلطة الفلسطينية الذي تستضيفه ستوكهولم.

وقال إيغلاند إن الأمم المتحدة تمكنت من توفير 40 في المئة من مبلغ 385 مليون دولار طلبتها للسلطة الفلسطينية.

وأضاف إيغلاند: "إننا نأمل في أن نحصل في ستوكهولم ليس فقط على المبلغ المطلوب، بل أيضا على دعم سياسي وديبلوماسي كامل لنظرة جديدة إلى الوضع في الأراضي الفلسطينية."

ووصف إيغلاند الوضع في غزة بأنه شديد التوتر والخطورة وقال إيغلاند: "غزة بالنسبة إلي قنبلة موقوتة. ولا يمكن أبدا عزل أكثر من مليون شخص، 800 ألف منهم من الأطفال والشبان في رقعة جغرافية اكبر قليلاً من مساحة مدينة ستوكهولم، وقصفهم كل يوم بـ200 قذيفة مدفعية."

وأشار إيغلاند إلى أنه مقتنع بأن استمرار الحصار والقصف سيقود إلى انفجار كبير للوضع، لافتا إلى الحاجة إلى حل لغزة يشبه الحل الذي اعتمد للبنان.

وأضاف إيغلاند: "نحتاج إلى وقف لإطلاق النار على طريقة الحل للبنان، فيتوقف إطلاق الصواريخ من داخل غزة ويتوقف سقوط القذائف المدفعية عليها، ويصبح من الممكن استئناف الحوار والتفاوض."
XS
SM
MD
LG