Accessibility links

عنان يسعى في دمشق إلى تعاون سوري لتطبيق القرار 1701


نقلت صحيفة نيويورك تايمز في عددها الصادر اليوم عن مسؤول من الأمم المتحدة أن الأمين العام للمنظمة كوفي عنان سيطلب من الرئيس السوري بشار الأسد خلال لقائه به اليوم في دمشق بأن تمنع سوريا تهريب الأسلحة عبر حدودها إلى لبنان.
وأضاف المسؤول نفسه للصحيفة أنه من المتوقع أن يطلب عنان من الأسد أيضا إقامة علاقات ديبلوماسية مع لبنان وحل النزاع الحدودي بين البلدين.
وقال الديبلوماسي إن عنان سيكون في موقع قوة خلال المحادثات نظرا لأن المطالب الثلاثة تشكل جزء من قرار مجلس الأمن الدولي 1701 على حد المسؤول في الأمم المتحدة.
وكان عنان قد أجرى محادثات في دمشق مساء الخميس مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم امتدت ساعتين دون أن يدلي أي منهما بتصريح بعد انتهائها.
ويعتزم عنان الذي وصل إلى سوريا قادما من الأردن الطلب من سوريا التعاون من أجل تطبيق قرار مجلس الأمن 1701.
وسيلتقي عنان الذي يرافقه موفده الخاص إلى الشرق الأوسط تيري رود لارسن مع الرئيس السوري بشار الأسد اليوم.
وهذه هي أول زيارة لمسؤول كبير من المجموعة الدولية لسوريا منذ أن تبنى مجلس الأمن في العام الماضي القرار 1559 الذي أدى إلى انسحاب القوات السورية من لبنان.
هذا وقد أكد وزير الإعلام السوري محسن بلال رغبة بلاده في التوصل إلى سلام عادل في الشرق الأوسط على أساس القرارات الدولية ومبدأ الأرض مقابل السلام.
ويعتزم عنان التوجه اليوم إلى قطر ثم يزور إيران والسعودية ومصر وتركيا.
XS
SM
MD
LG