Accessibility links

الاتحاد الأوروبي يجتمع اليوم في فنلندا للبحث في عقوبات محتملة تفرض على إيران


تجتمع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة في فنلندا للبحث في عقوبات محتملة تفرض على إيران، من دون أن تتخلى عن احتمال إقامة الحوار مع طهران.
وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد أعلنت في تقرير رفعته إلى مجلس الأمن أن إيران لم تعلق نشاطات تخصيب اليورانيوم، متحدية المهلة التي حددها لها مجلس الأمن لوقف تلك النشاطات التي انتهت يوم أمس الخميس.
وقال مسؤولون في فيينا إن فرض عقوبات على إيران من قبل الأمم المتحدة معلق في الوقت الراهن بانتظار لقاء وصفوه بالمحاولة الأخيرة بين إيران والدول الأوروبية الأسبوع المقبل.
وقال السفير الأميركي لدى الأمم المتحدة جون بولتون إن التقرير يقدم دلائل وافية على التحدي الإيراني لمجلس الأمن ولكنه أوضح أن المجلس لا يخطط لرد سريع وانه سينتظر نتائج اجتماع برلين الأربعاء المقبل بين ممثل السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا والمفاوض علي لاريجاني.
وأضاف: "أنه إشارة حمراء تقول إن البرنامج الإيراني يشتمل على الكثير الذي يتعين أن نقلق بشأنه كما أن التقرير يؤكد قلقنا من أن طهران تسعى لحيازة أسلحة نووية. ليس هناك تفسير آخر لهذا النوع من السلوك الذي شهدناه طوال سنوات."
هذا ويجتمع اليوم الجمعة وزراء خارجية الدول الأوروبية في جنوب فنلندا لمواجهة التحدي الديبلوماسي المتمثل بإبقاء الحوار مفتوحا مع إيران.
XS
SM
MD
LG