Accessibility links

غول ينفي أن تكون مهمة القوات التركية في لبنان نزع سلاح حزب الله


قال وزير الخارجية التركية عبد الله غول إن الحكومة التركية ستطلب من البرلمان الجمعة عقد جلسة لبحث قرار الحكومة نشر قوات تركية في جنوب لبنان في إطار مهمة حفظ السلام الدولية.

وأشار غول إلى أن البرلمان سيجتمع الثلاثاء المقبل لبحث تلك المسألة، نافيا صحة الأنباء التي تحدثت عن تولي القوات التركية مهمة نزع سلاح حزب الله.

ولم يتقرر حتى الآن عدد القوات المشاركة أو موعد إرسالها، لكن المتحدث باسم الحكومة قال إن القوات التركية ستبقى في الجنوب لمدة عام على الأقل مرجحا أن يتم تمديد مهمتها.

وفي السياق نفسه، أكد وزير الدفاع الاندونيسي جوونو سودارسونو أن بلاده ستشارك في مهمة قوات حفظ السلام الدولية في جنوب لبنان، مرجحا أن يتم ذلك في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وقال إن الأمم المتحدة بصدد الإعلان عن تشكيلة القوات المشاركة من الدول الآسيوية غدا، وأكد أن بلاده ملتزمة بأي قرار يصدر عن الأمم المتحدة حول مشاركة بلاده، بمعزل عن الموقف الإسرائيلي المعارض.

يشار إلى أن اندونيسيا لا تقيم أي علاقات ديبلوماسية مع إسرائيل.
وفي مدريد، أعلنت الحكومة الأسبانية الجمعة عزمها إرسال 1,100 جندي إلى لبنان في إطار قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام.

وبمجرد موافقة البرلمان على ذلك سينضم الجنود الإسبان إلى قوة الأمم المتحدة التي يتوقع أن يبلغ عدد أفرادها الإجمالي 15 ألف جندي.

وجاء في بيان للحكومة أن هذه الخطوة تتوافق مع مصالح اسبانيا في تعزيز دور الاتحاد الأوروبي في المنطقة وللمساعدة في تهيئة أجواء تفضي إلى حل الصراعات في الشرق الأوسط وتنشيط عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.
XS
SM
MD
LG