Accessibility links

الأمم المتحدة مرتاحة لنجاح مؤتمر الدول المانحة في ستوكهولم


أعرب كفين كينيدي منسق الأمم المتحدة لعلميات الإغاثة في الأراضي الفلسطينية عن ارتياحه لنجاح مؤتمر الدول المانحة الذي نظمته السويد والأمم المتحدة.

وأشار كينيدي إلى أن الوضع الإنساني في غزة يحتاج إلى المزيد من الاهتمام الدولي، مضيفا أن المؤتمر نجح في إعادة تركيز المجتمع الدولي على ما يحتاجه سكان غزة والضفة الغربية.


وقال كينيدي إن المبلغ الذي طلبته المنظمات الإنسانية كان أقل بكثير من المبلغ الذي تعهدت الدول بمنحه، وأضاف:
"طالبت المنظمات الإنسانية بـ383 مليون دولار، لكننا تمكنا اليوم من جمع حوالي 60 مليون إضافية، وسنواصل سعينا لجمع المزيد لمساعدة الشعب الفلسطيني".

وأشار كينيدي إلى أن الأموال ستوزع على المحتاجين عبر المنظمات الإنسانية التي تعمل في الأراضي الفلسطينية وليس عبر الحكومة.

من جهته، تعهد الاتحاد الأوروبي اليوم في مؤتمر المانحين بتقديم مساعدات للفلسطينيين تقدر بـ50 مليون يورو.

وكان يان إيغلاند مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية دعا في كلمته أمام المؤتمر الذي تحضره أكثر من 30 دولة و20 مؤسسة دولية، لمنح الفلسطينيين مزيدا من المساعدات.

وقال إيغلاند إن على تلك الدول أن تكثف جهودها الديبلوماسية من أجل وقف العنف وفك الحصار الذي تفرضه إسرائيل على المناطق الفلسطينية، الذي يحول دون وصول المساعدات الغذائية للفلسطينيين.
XS
SM
MD
LG