Accessibility links

logo-print

هنية يحث المعلمين على عدم الاستجابة لدعوة الإضراب


أعرب رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية عن تفاؤله بالتوصل إلى اتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية تحافظ على الثوابت الفلسطينية.
وحث هنية المدرسين على عدم الاستجابة لدعوة نقابتهم للإضراب عن العمل مع بداية العام الدراسي احتجاجا على تأخر دفع رواتبهم.
ودعا هنية المعلمين الفلسطينيين إلى التوجه إلى مدارسهم مع بداية العام الجديد المقرر افتتاحه السبت وتحدي الحصار الخانق على الشعب الفلسطيني.
قال هنية: "نحن نتفهم أن معاناة كل أبناء شعبنا الفلسطيني معاناة ناتجة عن الحصار المفروض على الحكومة وعلى شعبنا، هذا الحصار الذي يجب ألا يكسر إرادتنا وألا يحول المشكلة مع أطراف الحصار إلى فلسطينية فلسطينية."
وأكد هنية أنه يتوجب أن يثبت هذا الشعب رغم الحصار أنه يرفض سياسة التجهيل وأنه شعب يحترم العلم والعلماء.
وكان هنية قد أطلق الجمعة حملة تطوعية نظمتها حركة حماس لتنظيف مدينة غزة من القمامة المنتشرة في الشوارع بسبب إضراب عمال البلديات.
وكان الاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين ونقابة الموظفين الحكوميين وجها في بيانات منفصلة دعوة إلى الإضراب المفتوح في كل المؤسسات التابعة للسلطة الفلسطينية بما فيها قطاع التعليم مع بدء العام الدراسي الجديد السبت للمطالبة بتوفير رواتبهم. واستثنت النقابتان من الإضراب بعض القطاعات وخصوصا الصحية. من جهة أخرى، دعت حركة فتح إلى إجراء تحقيق رسمي في قرار الحكومة زيادة عدد العاملين في القطاع العام رغم الضائقة المالية التي تمر بها.
مراسل "العالم الآن" في القدس خليل العسلي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG