Accessibility links

logo-print

لبنان يرفض تسليم لبنانيين متهمين بالمشاركة في عملية إرهابية بألمانيا


أعلن المدعي العام اللبناني سعيد ميرزا معارضته تسليم المواطنين الألمانيين من أصل لبناني إلى برلين واللذين أوقفا في بيروت للاشتباه بارتباطهما بمحاولة تفجير قطار في ألمانيا الشهر الماضي.
وقال ميرزا إن جهاد حمد الذي اعتقل في 24 من أغسطس/آب الماضي وشريكه المشتبه به أيمن حوا مواطنان لبنانيان ويجب محاكمتهما في لبنان وقضاء العقوبة التي تصدر بحقهما في بلادهما.
وأضاف ميرزا في حديثه إلى مجلة ألمانية أنه إذا أثبتت التحقيقات مع المشتبه به حمد والتي تتعلق بأنه هو الذي وضع إحدى القنبلتين اللتين لم تنفجرا في محطة للقطارات في ألمانيا في 31 من تموز/يوليو الماضي فإنه سوف يواجه حكما بالسجن 25 عاما في لبنان.
هذا وأفادت صحيفة ألمانية في عددها الصادر السبت بأن التحقيقات الجارية في شأن محاولة تفجير القطار أظهرت أن المتهمين أرادوا في البداية تنفيذ مخططهم أثناء نهائيات كأس العالم في حزيران/يونيو وتموز/يوليو الماضيين، لكنهم أحجموا عن ذلك بسبب خطورة تنفيذها والنتائج المترتبة عليها.
من جهة أخرى، أعلنت متحدثة باسم أجهزة الاستخبارات الألمانية أن المهمة التي يقوم بها رئيس تلك الأجهزة إرنست أورلاو في لبنان لا تهدف إلى القيام بأي وساطة لعملية تبادل أسرى بين إسرائيل وحزب الله.
وكانت الصحف اللبنانية الصادرة الخميس قد أشارت إلى احتمال قيام أورلاو بوساطة بين إسرائيل والحزب، غير أن صحيفة سودويتشي تسايتونغ قالت في عددها الصادر الجمعة إن أورلاو يقوم بزيارة عمل للبنان لتقديم الشكر إلى الحكومة اللبنانية على تعاونها في التحقيق في العملية الإرهابية التي استهدفت نسف قطاريْن في ألمانيا والتي تم إحباطها.
ويذكر أن أورلاو كان قد قام بدور وسيط في عملية تبادل أسرى بين إسرائيل وحزب الله في يناير/كانون ثاني من عام 2004.
XS
SM
MD
LG