Accessibility links

logo-print

مبارك يؤكد أن مفاوضات تجري حاليا للإفراج عن الجندي الإسرائيلي المحتجز


أكد الرئيس المصري حسني مبارك أن مفاوضات تجري حاليا بين إسرائيل والفلسطينيين للإفراج عن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليت مقابل إطلاق سراح أسرى فلسطينيين من النساء والأطفال.
وقال مبارك في تصريحات نشرتها السبت صحيفة الأهرام إن المفاوضات تهدف لتبادل الأسرى وتساعد فيها جمعيات أهلية من الطرفين.
وأضاف أن الجانب الإسرائيلي ينتظر مبادرة من الفلسطينيين بشأن وضع الجندي الأسير جلعاد شاليت يتم بموجبها وضع تصور بشأن الإفراج عن أسرى فلسطينيين من النساء والأطفال.
من جهته قال وزير الخارجية المصرية أحمد أبو الغيط في تصريحات نشرتها السبت صحيفة أخبار اليوم الحكومية إن مصر تواصل جهودها من أجل الإفراج عن 1000 أسير فلسطيني مقابل إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي الأسير.
غير أن إسرائيل نفت أن تكون هناك مفاوضات للإفراج عن الجندي الذي كانت ثلاث مجموعات فلسطينية مسلحة من بينها الجناح العسكري لحركة حماس قد أعلنت مسؤوليتها عن أسره بعد قتل اثنان من أفراد طاقم الدبابة التي كان على متنها شاليت كما أصيب جندي ثالث في هذه العملية التي جرت في إسرائيل قرب الحدود مع قطاع غزة في 25 حزيران/يونيو الماضي.

وقالت ميري ايسين المتحدثة باسم رئاسة الوزراء الإسرائيلية لوكالة فرانس برس:
"نحن لا نتفاوض مع إرهابيين. ونبذل كل جهدنا للحصول على الإفراج غير المشروط على عسكريينا المخطوفين".
من جانبه قال سامي أبو زهري المتحدث باسم حماس إنه لا يمكنه تأكيد أو نفي تصريحات الرئيس المصري مضيفا أنه ليست لديه أي معلومات بهذا الخصوص.
XS
SM
MD
LG