Accessibility links

logo-print

توغل إسرائيلي فجر السبت في بلدة بيت حانون ومقتل ثلاثة فلسطينيين


أفادت مصادر أمنية وطبية فلسطينية السبت بأن الجيش الإسرائيلي نفذ عملية توغل بدأها في الثانية فجر السبت في بلدة بيت حانون واستمرت عدة ساعات في شمال قطاع غزة حيث قتل ثلاثة فلسطينيين، اثنان منهم في البلدة ذاتها.

وانسحب الجيش الإسرائيلي من المناطق المأهولة في البلدة التي توغل فيها وتراجع إلى أطراف البلدة داخل الأراضي الفلسطينية حيث ترابط قواته منذ أكثر من شهرين في إطار هجوم واسع بدأته إسرائيل في 28 حزيران/يونيو الماضي.
وقالت المصادر إن فلسطينيا قتل في منطقة معبر كيسوفيم، وسط القطاع وقد أكد الجيش الإسرائيلي مقتل الفلسطيني.

وقال متحدث إسرائيلي إن وحدة رصدت مشبوها قرب السياج الأمني لمعبر كيسوفيم بين إسرائيل وقطاع غزة وأطلقت النار باتجاهه وتمكنت من إصابته.

وكانت مصادر طبية فلسطينية قد ذكرت أن فلسطينييْن استشهدا فجر السبت برصاص الجيش الإسرائيلي وجرح ثمانية خلال توغل للجيش الإسرائيلي في بيت حانون شمال قطاع غزة.
وأضافت أن القتيلين هما محمد أبو عودة 60 عاما وابنه إسماعيل 28 عاما.

وقال الطبيب معاوية أبو حسنين مدير الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة الفلسطينية إن أبو عودة وابنه قتلا داخل منزلهما وقد منع الجيش الإسرائيلي سيارات الإسعاف من الوصول إلى المنزل لنقلهما إلى المستشفى مع المصابين الآخرين الذين كانوا داخل المنزل نفسه.

وقال شهود إن الدبابات الإسرائيلية توغلت أكثر من كيلومتر في حي الأمل شرق بيت حانون وسط إطلاق نار كثيف وغطاء من المروحيات الإسرائيلية العسكرية التي فتحت النار أيضا على المواطنين.

وفي وقت لاحق، قال مصدر أمني فلسطيني إن الجيش الإسرائيلي انسحب من بلدة بيت حانون إلى أطرافها بعدما خلف دمارا في المنطقة حيث هدم أربعة منازل كليا واثنين جزئيا.

وتشن إسرائيل منذ 28 يونيو/حزيران سلسلة من العمليات العسكرية في قطاع غزة في محاولة للعثور على جندي خطفته مجموعات فلسطينية ولوقف إطلاق الصواريخ يدوية الصنع باتجاه إسرائيل. وقد قتل في هذه العمليات أكثر من 200 فلسطيني.
وبمقتل هؤلاء الفلسطينيين يرتفع عدد القتلى إلى 5376 الذين قتلوا منذ اندلاع الانتفاضة في نهاية أيلول/سبتمبر 2000، إلى أكثر من 80 بالمئة منهم من الفلسطينيين.

من جهة أخرى، أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس أن الجيش الإسرائيلي اعتقل اثنين من ناشطيها في منطقة بيت حانون.

وأضافت أن "قوات الاحتلال الإسرائيلي حاصرت مجموعة في أحد المنازل وتقدمت الدبابات الصهيونية نحو المنزل وأخذت بإطلاق النار ثم اقتحمته واعتقلت اثنين من المجاهدين القساميين".

من جهتها، أعلنت كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح مسؤوليتها عن قصف بلدة سديروت بصاروخين مطورين من طراز "أقصى" فجر السبت.
XS
SM
MD
LG