Accessibility links

logo-print

كوفي عنان يصل طهران لبحث الوضع في لبنان والملف النووي مع المسؤولين الإيرانيين


وصل الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان السبت إلى طهران ليبحث مع المسؤولين الإيرانيين الوضع في لبنان والملف النووي.
وتأتي هذه الزيارة في الوقت الذي تدعو فيه واشنطن لفرض سريع للعقوبات على إيران بعد رفضها الامتثال لقرار مجلس الأمن الدولي الذي كان قد طالبها بتعليق تخصيب اليورانيوم قبل نهاية الشهر الماضي.

وتندرج زيارة عنان ضمن جولة في الشرق الأوسط تهدف إلى تثبيت الهدنة في لبنان بعد شهر من المعارك بين إسرائيل ومقاتلي حزب الله الشيعي اللبناني، المدعوم من إيران وسوريا.

وتتهم إسرائيل والولايات المتحدة إيران بتزويد حزب الله بالسلاح بيد أن طهران تؤكد أنها تقدم دعما معنويا فقط لحزب الله.

وكان عنان أعلن الجمعة أنه حصل من الرئيس السوري بشار الأسد على وعود بالتعاون بهدف وقف تزويد حزب الله بالسلاح وذلك من خلال تشديد الرقابة على الحدود السورية اللبنانية.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة لدى وصوله إلى طهران "سأبحث مع المسؤولين الإيرانيين تطبيق القرار رقم 1701 بشأن لبنان".
وأضاف "كما سأبحث معهم قضايا تشغل المنطقة والمجتمع الدولي".

ومن المقرر أن يجتمع عنان السبت مع وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي وكبير المفاوضين الإيرانيين في الملف النووي علي لاريجاني.
ويلتقي الأحد الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد وأيضا على الأرجح المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامئني.

وفي حديث لصحيفة "لوموند" الفرنسية اعتبر عنان أن التروي أشد فعالية من العقوبات وذلك في مواجهة رفض إيران التخلي عن برنامجها لتخصيب اليورانيوم.
وأضاف عنان: "لا أعتقد أن العقوبات هي الحل لكل المشاكل. في بعض الأحيان يعطي القليل من التروي أثرا كبيرا. وأرى أننا يجب أن نزيد من الاعتماد على ممارسة هذه الميزة".

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة إيران إلى إثبات أنها تعتزم استخدام الطاقة النووية لأغراض سلمية من خلال السماح لمفتشي الأمم المتحدة بالدخول إلى كافة المنشآت.

وتجري الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا الأسبوع المقبل مباحثات لتحديد ردها على رفض إيران تعليق أنشطتها النووية الحساسة، في الوقت الذي تدعو فيه واشنطن إلى فرض عقوبات على طهران بسرعة.

وأعلن الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا اليوم السبت أن الاتحاد منح إيران مهلة قصيرة بدون أجل محدد لتعليق نشاطاتها المرتبطة بتخصيب اليورانيوم.

وكان سولانا اعتبر الجمعة أنه ليس من الحكمة التقدم بخطوات ملموسة نحو فرض عقوبات على إيران خلال فترة المباحثات مع المسؤولين الإيرانيين عن الملف النووي.
XS
SM
MD
LG