Accessibility links

بدء إنتشار القوات الإيطالية في جنوب لبنان


شرع مئات الجنود الايطاليين في الانتشار في جنوب لبنان السبت في أول عملية واسعة النطاق لتعزيز قوة الأمم المتحدة في المنطقة التي تعمل على إحلال السلام بين لبنان وإسرائيل.

وكان نحو 900 جندي قد قاموا بعملية إنزال من خمس سفن ايطالية رست قبالة الساحل اللبناني وهو ما يشكل البداية الحقيقية للتحرك العسكري الدولي الذي يهدف إلى ضمان وقف القتال بين إسرائيل وحزب الله الذي دخل حيز التنفيذ في الرابع عشر من الشهر الماضي وسيصل إسهام ايطاليا في القوة الدولية إلى 2450 جنديا.

هذا وصرح قائد اليونيفيل الن بيليغريني، بأن اليونيفيل القديمة ماتت وان اليونيفيل الجديدة أقوى، غير انه أشار إلى أن مهمة القوة الدولية ليست نزع سلاح حزب الله وان هذه المهمة تقع على عاتق الجيش اللبناني.

ومن ناحية أخرى تعقد الحكومة الألمانية اجتماعا استثنائيا يوم الاثنين لبحث المشاركة الألمانية في اليونيفيل.

وقالت مصادر صحفية إن المشاركة الألمانية ستكون بوحدات تضم حوالي 1130 جنديا من قوات البحرية وأكثر من 800 من قوات سلاح الجو.

وأضافت أنه بإمكان ألمانيا تولي قيادة القوات البحرية المكلفة باعتراض أي شحنات أسلحة موجهة لحزب الله بينما تتولى الوحدات الجوية القيام بمهام استطلاع انطلاقا من السفن الحربية.

وكانت مستشارة ألمانيا انجيلا ميركل قد أعلنت في الأسبوع الماضي أن بلادها لن ترسل قوات برية إلى لبنان لتفادي أي مواجهة مسلحة مع الجيش الإسرائيلي.
XS
SM
MD
LG