Accessibility links

logo-print

وزارة الدفاع البريطانية تنفي إدعاءات طالبان بإسقاط طائرة تجسس في أفغانستان


أعلن مسؤولون بريطانيون ومسؤولون من حلف شمال الأطلسي أن طائرة تجسس بريطانية تحطمت في أفغانستان بسبب مشكلة تقنية أمس مما تسبب في مقتل 14 عسكريا.
وقالت وزارة الدفاع البريطانية إن القتلى هم 12 جنديا في القوات الجوية وأحد رماة البحرية وجندي في القوات البرية. وكانت الطائرة التابعة لسلاح الجو الملكي تعمل في دعم مهمة حلف الأطلسي في أفغانستان عند تحطمها في إقليم قندهار الجنوبي.
ووصف رئيس الوزراء البريطاني توني بلير مقتل الجنود البريطانيين بأنه مأساة. وقال: "إن مقتلهم محزن لكل البلاد. وهذا الحادث الرهيب يذكرنا كثيرا بالمخاطر التي يتعرضون لها يوميا."
وشدد بلير على أن القوات البريطانية تقوم بمهمة حيوية في أفغانستان.
من جهته، قال وزير الدفاع البريطاني دينس براون إنه تم تشكيل لجنة بدأت التحقيق لمعرفة أسباب تحطم الطائرة نافيا ادعاءات مقاتلي حركة طالبان بأنهم اسقطوا الطائرة.
بدوره، عبر الرئيس الفرنسي جاك شيراك عن تأثره العميق.
وقال في رسالة بعث بها إلى رئيس الوزراء البريطاني: "في هذه الظروف المأساوية أود أن اعبر عن تضامن الشعب الفرنسي وعن تعازي الحارة."
ويعد هذا الحادث أكبر خسارة في الأرواح بين البريطانيين في حادث واحد في أفغانستان.
وينشر الجيش البريطاني خمسة ألاف جندي في أفغانستان يعمل حوالي أربعة ألاف منهم مع الحلف الأطلسي على إحلال الأمن في ولاية هلمند الجنوبية التي ينشط فيها مهربو الهيروين وعناصر طالبان.
XS
SM
MD
LG