Accessibility links

logo-print

كوفي عنان يعلن أنه بحث مع نجاد قضيتي الملف النووي والتعاون من أجل استقرار لبنان


قال الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان إن رئيس إيران أحمدي نجاد أكد له استعداد بلاده للتعاون مع المنظمة الدولية من أجل تحقيق الاستقرار في لبنان. وأضاف عنان خلال مؤتمر صحفي في طهران بعد لقائه الرئيس نجاد:
"لقد أكد لي الرئيس الإيراني أيضاً تأييد بلاده لتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 1701 واتفاقه معي على ضرورة بذل كل جهد ممكن للمحافظة على استقلال لبنان ووحدة أراضيه والعمل مع المنظمة الدولية لإعادة إعماره".
وأوضح عنان أن إعادة إعمار لبنان تتطلب تضافر جهود المجتمع الدولي:
"نحتاج لكل مساعدة نستطيع الحصول عليها من جميع الدول المعنية على الصعيدين الدولي والإقليمي. وبما أن إيران دولة مؤثرة في المنطقة، فإنها تستطيع القيام بدور مهم، وقد أكد لي الرئيس نجاد استعداد بلاده للقيام بذلك الدور."
وفيما يتعلق ببرنامج إيران النووي قال عنان:
"بحثنا أيضاً مسألة البرنامج النووي، وأكد لي الرئيس مجدداً استعداد إيران وتصميمها على التفاوض من أجل التوصل إلى تسوية للأزمة. وأشار مجدداً إلى أن بلاده لا توافق على وقف التخصيب قبل المفاوضات، غير أنه أعرب عن استعدادهم للتفاوض".
هذا، ويلتقي علي لاريجاني، رئيس مجلس الأمن القومي في إيران خافيير سولانا، مسؤول الأمن والسياسة الخارجية في الإتحاد الاوروبي في برلين خلال الاسبوع الحالي .
يقول سولانا:
"لن تكون هذه الاجتماعات بمثابة نوع من التفاوض بل تهدف الى توضيح عدد من المسائل. وسيكون لقاءا قصيرا لأن توضيح الامور لا يتطلب وقتا طويلا، على أن يجتمع أعضاء الإتحاد الأوروبي في الخامس عشر من سبتمبر الحالي. "
XS
SM
MD
LG