Accessibility links

اسبانيا تتربع على عرش السلة العالمية رغم غياب غاسول


تربعت اسبانيا على عرش كرة السلة العالمية بفوزها على اليونان بطلة أوروبا بفارق 23 نقطة 70-47 في المباراة النهائية لمونديال اليابان لكرة السلة اليوم الأحد على ملعب "سايتاما سوبر ارينا"، وذلك رغم غياب ابرز نجومها على الإطلاق باو غاسول لاعب ارتكاز ممفيس غريزليز.

وافتقد الاسبان إلى جهود غاسول الذي بكى بعد انتهاء مباراة الدور نصف النهائي اثر إصابته في قدمه قبل دقيقتين على نهاية اللقاء لمعرفته بمدى خطورة الإصابة والتي تبينت لاحقا أنها كسر في قدمه، لكنه بكى اليوم دموع الفرح لان زملاءه وشقيقه الأصغر مارك، كانوا على مستوى المسؤولية عبر منحهم فريق بلادهم اللقب الأغلى في تاريخها.

وكان الدفاع المميز الذي طبقه الاسبان المفتاح الأساسي للفوز، بالإضافة إلى نجاحهم من خارج القوس (13 ثلاثية ناجحة) والسيطرة على المتابعات (14 هجومية و26 دفاعية)، ما حرم اليونانيون من تطبيق خطتهم "الأوروبية التقليدية" المتمثلة باستنفاذ الـ 24 ثانية المخصصة للهجمة ومن ثم اختيار الطريقة المثلى للوصول إلى السلة، خصوصا أنهم وجدوا أنفسهم متأخرين بفارق كبير منذ منتصف الربع الثاني.

ولجأ الاسبان إلى دفاع "رجل لرجل" منذ صافرة البداية ما حرم منافسيهم من سلاح الرميات الثلاثية، فيما اعتمد اليونانيون ومدربهم الفذ بانايوتيس ياناكيس دفاع المنطقة، فكانت السلة الافتتاحية من نصيب "الارمادا" الاسبانية وبطريقة استعراضية عبر فيليبي رييس لاعب ارتكاز ريال مدريد.

وكان غارباخوزا أفضل مسجل خلال الربع الأول برصيد 11 نقطة (بينها 3 ثلاثيات) وأضاف كل من رييس ونافارو 10 و9 نقاط على التوالي، فيما كان ثيودوروس باباوكاس صانع العاب سسكا موسكو الروسي وبطل الدوري الأوروبي أفضل مسجل في الجهة المقابلة برصيد 6 نقاط، في حين سجل فاسيليوس سبانوليس المنتقل من باناثينايكوس إلى هيوستن روكتس 5 نقاط.

ولم يتمكن المدرب اليوناني ياناكيس من احتواء التألق الاسباني بقيادة نافارو وغارباخوزا اللذان تابعا هوايتهما من خارج القوس ليمنحا بلادهما التقدم بفارق 24 نقطة 60-36، ثم حافظت اسبانيا على أفضليتها دون عناء حتى أنهت المواجهة بفارق 23 نقطة 70-47.

وتدين اسبانيا بفوزها التاريخي إلى الثنائي غارباخوزا ونافارو إذ سجل كل منهما 20 نقطة (منها 6 ثلاثيات للأول و4 للثاني) وأضاف الأول 10 متابعات و4 تمريرات حاسمة، كما ساهم رييس وكالديرون ب10 و7 نقاط على التوالي، فيما كان ميخايل كاكيوزيس لاعب برشلونة الاسباني أفضل مسجل من الناحية اليونانية برصيد 17 نقطة وأضاف بابالوكاس 10 نقاط، لم تكن كافية لمنح منتخب بلادهما ومدربه اللقب العالمي بعد اللقب الأوروبي الذي حصده في بلغراد في أيلول/سبتمبر الماضي على حساب ألمانيا، علما أن اليونان تحمل اللقب الأوروبي مرتين بعد الأول عام 1987 عندما قادها المدرب الحالي كلاعب إلى اللقب على حساب الاتحاد السوفياتي سابقا.

وبهذا يكون هذا الفوز هو الفوز الخامس والعشرون لاسبانيا على اليونان مقابل 33 هزيمة، إلا أن فوز اليوم كان الأغلى في تاريخ السلة الاسبانية.

XS
SM
MD
LG