Accessibility links

مبارك يؤكد أن العلاقات المصرية السورية لا تتأثر بأي تصريحات


اكد الرئيس المصري حسني مبارك الاحد ان العلاقات المصرية السورية لا يمكن ان تتأثر باي تصريحات، في اشارة الى الخطاب الذي القاه الرئيس السوري بشار الاسد الشهر وانتقد فيه بعض القادة العرب من دون ان يسميهم بسبب موقفهم من الحرب في لبنان. ونقلت وكالة انباء الشرق الاوسط الاوسط عن مبارك قوله خلال لقاء مع قادة القوات المسلحة المصريةان سوريا دولة شقيقة ورغم أى تصريحات فان مصر لن تستغنى عن سوريا وسوريا لا تستطيع الإستغناء عن مصر. وجاءت تصريحات مبارك في الوقت الذي قام فيه نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد بزيارة للقاهرة الاحد التقى خلالها وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط والامين العام للجامعة العربية عمرو موسى. وقال المقداد للصحفيين في مؤتمر صحافي مشترك مع موسى ان الهدف من زيارته لمصر ومحادثاته مع ابو الغيط هو تعزيز التشاور المستمر بين البلدين حول اهم التحديات التي تواجه الامة العربية. ووصف المقداد العلاقات المصرية-السورية بانها "استراتيجية" مؤكدا ان التنسيق بين البلدين مهم ولا غنى عنه لتحقيق مزيد من النجاحات على الساحة العربية والدولية. واضاف انه طلب من وزير الخارجية المصرية نقل تحيات الرئيس بشار الاسد الى الرئيس المصري حسني مبارك. وتعد زيارة المقداد للقاهرة الاولى التي يقوم بها مسؤول سوري لمصر منذ الخطاب الذي القاه الاسد في 15 اب/اغسطس ووصف فيه الزعماء العرب الذين انتقدوا حزب الله في بداية النزاع في لبنان، بانهم "انصاف رجال" من دون ان يسميهم. وكانت هذه التصريحات اثارت ازمة بين القاهرة ودمشق وعلق عليها الرئيس المصري في 24 اغسطس/اب الماضي قائلا "اسال الله الهداية لكل من تفلت اعصابه ويؤدي ذلك الى انفلات لسانه".
XS
SM
MD
LG