Accessibility links

ألمانيا تشك في إحراز تقدم أثناء لقاء سولانا ولاريجاني لبحث الملف النووي الإيراني


اعتبر وزير الخارجية الألمانية فرانك فالتر شتاينماير الإثنين أن القوى الكبرى ليس أمامها من خيار سوى إحالة الملف الإيراني النووي على مجلس الأمن الدولي إذا لم توافق طهران على وقف نشاطات تخصيب اليورانيوم.

وقال شتاينماير خلال مؤتمر للسفراء الألمان في برلين إنه يشك في تحقيق تقدم ملموس خلال اللقاء المرتقب بين ممثل السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا وكبير المفاوضين الإيرانيين علي لاريجاني في أوروبا هذا الأسبوع.

ويفترض أن يلتقي سولانا ولاريجاني للتباحث بشأن رد إيران على عرض الحوافز الذي قدمته الدول الدائمة العضوية الخمس في مجلس الأمن وألمانيا بهدف دفع إيران إلى وقف التخصيب.

وقال وزير الخارجية الفرنسية فيليب دوست بلازي الذي يستضيفه مؤتمر السفراء الألمان، إنه ليس مقبولا ترك إيران تتقدم في برنامج نووي تحوم الشكوك حول احتمال وجود طابع عسكري له.

وأضاف أنه في الوقت الذي يتعين علينا أن نجمع بين الحزم والحوار والتبصر والخيال والعقلانية والقدرة على الابتكار، يمكن لبلدينا، من خلال تاريخهما وخبرتهما الديبلوماسية، أن يشجعا مسيرة طوعية وكفيلة بتفادي المواجهة والانقسام.

وأكد متحدث باسم الحكومة الألمانية الإثنين أنه يجري الإعداد لاجتماع دولي في برلين هذا الأسبوع حول الملف الإيراني بمشاركة المدراء السياسيين للترويكا الأوروبية - ألمانيا وفرنسا وبريطانيا- مع روسيا والصين والولايات المتحدة.
XS
SM
MD
LG