Accessibility links

عنان يكشف عن موافقة إسرائيل وحزب الله على وساطته للإفراج عن الجنديين


أعلن كوفي عنان أمين عام الأمم المتحدة في مؤتمر صحافي عقده مع وزير الخارجية السعودية الأمير سعود الفيصل في جدة الاثنين أن إسرائيل وحزب الله وافقا على قيام الأمم المتحدة بدور الوساطة لحل مسألة الجنديين الإسرائيليين المحتجزين لدى حزب الله.
وأضاف عنان أنه سيعين وسيطا سريا للتفاوض مع الطرفين بهدوء.
وقال عنان: "لا أريد أن أتطرق إلى المسألة وكأن هناك اتفاقا، إلا أنني أريد أن أقول أن الطرفين وافقا على الجهود للمساعدة على حل هذه المسالة". ولكن مسؤولين إسرائيليين قالوا إن إسرائيل طلبت من عنان المساهمة في تأمين إطلاق سراح الجنديين إلا أنها لم تطلب منه القيام بدور الوساطة للإفراج عنهما.
في هذا الإطار، ردت ميري إيسين المتحدثة باسم رئيس الوزراء إيهود أولمرت على تصريحات عنان بقولها إن إسرائيل لا تتفق على أي شيء مع حزب الله. إسرائيل تتعامل مع الحكومة اللبنانية والأمم المتحدة في إطار القرار 1701، باعتبارهما الجانبين الوحيدين المسؤولين عن الإفراج غير المشروط عن الجنديين الأسيرين.
وفي بيروت، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن القس الأميركي جيسي جاكسون قوله إن إسرائيل تريد التأكد من أن جندييها الأسيرين لدى حزب الله على قيد الحياة.
واعتبر جاكسون أن هذا الأمر في حال حصوله يمكن أن يسهل رفع الحصار الإسرائيلي المفروض على لبنان.
XS
SM
MD
LG