Accessibility links

logo-print

هنية يؤكد استمرار المحادثات سعيا إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية


قال رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية إن المحادثات ما زالت جارية من أجل تشكيل حكومة وحدة وطنية بين حماس وفتح وذلك خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة في غزة الاثنين.
وأضاف هنية أنه عقد سلسلة من الاجتماعات مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس خلال الأيام الماضية حول تلك المسألة.
كما لفت هنية إلى تطورات فيما يتعلق بمسألة الجندي الإسرائيلي المختطف جلعاد شاليط قائلا إن الجانب المصري يتابع القضية لحلها على أسس إنسانية وسياسية.
هذا ويلقي هنية خطابا مهما يوم الخميس المقبل لم يعلن بعد عما سيتناوله.
غير أن المحلل السياسي الفلسطيني حسن الكاشف دعا هنية إلى إعلان تصوره للطريقة التي يمكن الخروج بها من المأزق الذي تواجهه حكومته التي ترزح تحت حصار اقتصادي محكم.
واستبعد الكاشف أن يتضمن الخطاب استقالة الحكومة الفلسطينية.
على صعيد آخر، قال صائب عريقات مسؤول ملف المفاوضات الفلسطيني إن سعي إسرائيل لبناء وحدات سكنية جديدة قرب القدس دليل على استمرار إسرائيل في سياسة الاستيطان وفرض الأمر الواقع.
ولكن الحكومة الإسرائيلية أعلنت أن توسيع مستوطنة معالي أدوميم وبيتار إليت على مشارف القدس لا ينتهك خريطة الطريق.
وقال مارك ريجيف المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية: "إننا نبني داخل مجتمعات قائمة بالفعل ومعروفة بأنها ستكون دوما جزءا من إسرائيل ولا أرى أي مشكلة في هذا."
XS
SM
MD
LG