Accessibility links

إسرائيل تطلب مساعدة عنان في استعادة الجنديين الأسيرين لدى حزب الله


ذكر مسؤولون إسرائيليون أن إسرائيل طلبت من الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان المساعدة في إطلاق سراح الجنديين الإسرائيليين اللذين أسرهما حزب الله وليس الوساطة في مفاوضات لتحريرهما.

وردا على ذلك، قال أحمد فوزي المتحدث الرسمي باسم عنان إن التعريف الدقيق للدور الذي سيلعبه الأمين العام ليس هو القضية وإن المهم هو أن الأمين العام عرض مساعيه للإفراج عن الجنديين.

وكان مسؤول في حزب الله قد أشار إلى أنه لا مانع لدى الحزب في قيام عنان بالوساطة شريطة حصوله على تفويض كامل من قبل إسرائيل.

من جانبه، قال محمد فنيش وزير الطاقة اللبناني وممثل حزب الله في الحكومة اللبنانية إن إدارة الحزب لايهمها معرفة هوية الشخص الذي سيقوم بالوساطة، ولكن هناك معايير أخرى سيتم الارتكاز عليها.

وقد صرّح عنان في مؤتمر صحافي عقده مع وزير الخارجية سعود الفيصل في الرياض بأن الطرفين المعنيين قد وافقا على أن يبذل الأمين العام للأمم المتحدة جهودا للإسهام في حل هذه المسالة.

هذا وقد أعلن القس الأميركي جيسي جاكسون أن إسرائيل تريد التأكد من أن جندييها الأسيرين لدى حزب الله هما على قيد الحياة. وقال إن التأكد من هذا الأمر يمكن أن يسهل رفع الحصار الإسرائيلي المفروض على لبنان.

وقال جاكسون الذي يقوم حاليا بزيارة إلى بيروت إن إسرائيل تريد إثباتات على ذلك سواء أكان ذلك عبر شريط فيديو أو صور أو طرف ثالث مثل اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وقد أشارت صحيفة جيروزاليم بوست إلى أنه من غير المستبعد أن تقوم إسرائيل بإطلاق سراح سمير القنطار في إطار عملية لاستعادة الجنديين الأسيرين.
XS
SM
MD
LG