Accessibility links

logo-print

الاتحاد الإفريقي يؤيد نشر قوات دولية في دارفور ويقرر إنهاء مهمته هناك نهاية الشهر الحالي


اشترط الاتحاد الإفريقي للبقاء في دارفور بعد حلول الموعد المحدد لانتهاء مهمته مسبقا وهو نهاية الشهر الحالي موافقة حكومة السودان على نشر قوات دولية.

وقد أكد مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد موقفه المؤيد لنشر قوات دولية لحفظ السلام في دارفور. وقال قاسم واني، رئيس قسم معالجة الأزمات في الاتحاد خلال حوار مع "العالم الآن":
"لقد عقد مجلس السلم والأمن اجتماعاً لبحث الوضع في دارفور على ضوء التطورات الأخيرة في المنطقة، وأكد قراره السابق بشأن الوضع هناك، بما في ذلك مسألة تحويل مهمة قوات الاتحاد الإفريقي في دارفور من قوات تابعة للاتحاد إلى قوات تابعة للأمم المتحدة".

وأوضح واني أن مجلس السلم والأمن وافق أيضاً على عقد اجتماع آخر بشأن هذه المسألة في نيويورك:
"وافق مجلس السلم والأمن على عقد اجتماع على مستوى الوزراء في نيويورك في الـ18 من الشهر الجاري على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة لدراسة الوضع والنظر في مسألة التفويض الممنوح للقوات الإفريقية في ضوء قرار مجلس السلم والأمن الخاص بإنهاء مهمة تلك القوة بحلول نهاية الشهر الجاري وتحويلها إلى قوة دولية".
XS
SM
MD
LG