Accessibility links

logo-print

ماتيراتزي ينتظر اعتذارا من زيدان لما بدر منه في نهائي مونديال ألمانيا


أعلن مدافع انتر ميلان ومنتخب ايطاليا لكرة القدم ماركو ماتيراتزي الثلاثاء انه ما يزال ينتظر اعتذارا من صانع العاب المنتخب الفرنسي السابق زين الدين زيدان بخصوص الضربة التي وجهها إليه الأخير برأسه في المباراة النهائية لمونديال ألمانيا في الـ9 من تموز/يوليو الماضي عندما توجت ايطاليا بطلة للعالم على حساب فرنسا بركلات الترجيح.

وقال ماتيراتزي في تصريح لصحيفة "لا غازيتا ديللو سبورت" الايطالية إن زيدان لم يقدم حتى الآن اعتذارا له عما حدث، وإنه ليس مطالبا بالاعتذار له. مضيفا أنه يتعين عليه الاعتذار لشقيقة زيدان، التي أقسم بأنه كان يجهل معرفته بوجودها قبل الحادثة، ولم يكن يعرف بأن لزيدان شقيقة أصلا.

ودافع ماتيراتزي الذي أوقف مباريتين بسبب استفزازه زيدان وغيابه عن مباراة المنتخبين غدا الأربعاء في باريس ضمن تصفيان بطولة أمم أوروبا 2008، عن نفسه قائلا: "لم أستفزه وكل ما فعلته أنني قمت بالرد على استفزازه لي"، مضيفا: "كنا جنبا إلى جنب وتبادلنا الكلام لكنه هو من بدأ".

فقد أمسكت بقميصه وقال لي حينها بتهكم: "إذا كنت تريد قميصي فسأعطيه لك فيما بعد، أليس هذا استفزازا في نظركم؟".

وتابع "قلت له بأنني أفضل شقيقته، هذا صحيح. لقد شتمته بشقيقته انه أمر غير لطيف وأنا أعترف بذلك. لكن هناك عشرات اللاعبين الذين أكدوا بأنهم يقولون أشياء أكثر قساوة في الملاعب".
XS
SM
MD
LG