Accessibility links

logo-print

أعمال العنف في بغداد وبعقوبة وسامراء تودي بحياة 20 شخصا وتجرح 30 آخرين


أعلنت مصادر أمنية وطبية الثلاثاء مقتل 20 عراقيا وإصابة نحو 30 آخرين في هجمات في بغداد وبعقوبة وسامراء.

وفي بغداد أعلن مصدر طبي عراقي مقتل سبعة عراقيين بينهم اثنان من الزوار الشيعة.

وقال المصدر الذي طلب عدم كشف اسمه إن مسلحين مجهولين هاجموا زوارا شيعة متوجهين إلى كربلاء مشيا قرب حي الدورة فقتلوا اثنين منهم وأصابوا اثنين آخرين بجروح، لافتا إلى أنه تم نقل الضحايا إلى مستشفى اليرموك.

ويحيي الشيعة ذكرى ولادة الإمام المهدي الإمام الـ12 للشيعة الجمعة المقبل.

وأفاد المصدر نفسه بأن خمسة مدنيين عراقيين قتلوا في هجمات في بغداد بنيران مسلحين مجهولين.

وفي بعقوبة أعلنت الشرطة العراقية مقتل 10 عراقيين بينهم خمسة من عناصر الشرطة وجرح نحو 20 آخرين في هجمات في المدينة.

وقال مصدر في الشرطة رفض كشف هويته إن مسلحين مجهولين هاجموا دورية للشرطة العراقية في منطقة المفرق غرب بعقوبة بالصواريخ والأسلحة الخفيفة ما أسفر عن مقتل خمسة من عناصر الدورية وإصابة مدني بجروح.

وقتل ثلاثة مدنيين وأصيب 20 آخرون في هجمات بقذائف الهاون على قريتي الرسول والخلاف جنوب غرب بعقوبة بحسب الشرطة العراقية.
وقتل مدنيان في هجومين مسلحين وسط مدينة بعقوبة.

وفي سامراء قتل ثلاثة عراقيين بينهم طفلة وأصيب خمسة آخرون بانفجارين، الأول نجم عن سيارة مفخخة والثاني عن عبوة ناسفة شمال المدينة، بحسب مصدر في الشرطة العراقية.

وقال المصدر إن سيارة مفخخة انفجرت أمام منزل الشيخ جاسم ممتاز شيخ عشيرة البو باز في حي المعتصم شمال المدينة أدت إلى إصابة خمسة مدنيين بينهم شقيق الشيخ بجروح بالغة.

وأضاف أن ثلاثة مدنيين قتلوا في انفجار عبوة ناسفة استهدفت السيارة التي كانت تقل جرحى الانفجار الأول الذي وقع فجرا.
XS
SM
MD
LG