Accessibility links

بيريتس يجدد الدعوة للحوار مع سوريا أثناء تفقده مركزا متقدما للجيش الإسرائيلي في الجولان


أعرب وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيريتس مجددا الثلاثاء لدى زيارته لأول مرة هضبة الجولان السورية المحتلة، عن تأييده للحوار مع سوريا.
ونقلت المتحدثة باسم بيريتس عنه لدى تفقده مركزا متقدما للجيش الإسرائيلي في المنطقة الوسطى من الجولان الذي احتلته إسرائيل من سوريا في عام 1967 وضمته في عام 1981، قوله:
"نتطلع إلى التمكن من إيجاد الظروف الملائمة للحوار بشأن المسار السوري".
وكان بيريتس أكد غداة توقف القتال في جنوب لبنان في 15 آب/اغسطس ضرورة أن تعد إسرائيل الظروف لحوار مع سوريا.
وقال إن كل حرب تخلق فرصا لعملية سياسية موسعة ينبغي إجراء محادثات مع لبنان وإعداد الظروف لإقامة حوار مع سوريا.
ويستبعد رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت من جانبه في هذه المرحلة، استئناف المفاوضات مع سوريا طالما واصلت دمشق دعم الإرهاب، حسب قوله.
وكرر أولمرت الإثنين أنه لا يعتبر دمشق شريكا محتملا في المفاوضات ووجه إليها تحذيرا شديدا.
وقال أولمرت الإثنين أمام الكنيست:
"إذا نشبت مواجهة مع سوريا سنرفع كل الضوابط التي فرضناها على أنفسنا في لبنان بالنسبة لاستخدام قوتنا" العسكرية.
وأكد الرئيس السوري بشار الأسد في 15 آب/اغسطس أنه لا يتوقع سلاما قريبا مع إسرائيل.
XS
SM
MD
LG