Accessibility links

logo-print

نجاح أول رحلة تجريبية لطائرة أيرباص "A 380" الأضخم في العالم


نجحت الاثنين أولى الرحلات التجريبية لطائرة "أيرباص" العملاقة "A 380" في خطوة تهدف إلى اختبار وسائل الرفاهية والراحة في الطائرة التي باتت أضخم طائرة للركاب في العالم.
وقد استغرقت الرحلة التجريبية سبع ساعات، فيما أكد جميع الركاب الـ 474 من موظفي الشركة تطوعوا للقيام بهذه الرحلة على هدوء مقصورة الركاب ومساحتها الواسعة.
وقال لودوفيك ليسباتس الذي يعمل في أيرباص في مدينة تولوز "طائرة رائعة لم نشعر بإقلاعها. إنها معزولة بشكل جيد جدا والتنقل مع ركاب آخرين في ممراتها لا يزعج".
وقد أثارت الطائرة التي أقلت ركابها من موقع يبعد عشرات الأمتار عن قاعة المطار وأعادتهم إليه، إعجاب مشاهديها بأبعادها، إذ يبلغ ارتفاعها 24 مترا وطولها 73 مترا.
وأكد كبير طياري الرحلة الاختبارية جاك روزي إن الملاحظات التي سمعها أثناء الرحلة تتعلق بالهدوء وعملية الإقلاع التي تجري تدريجيا. ولم يشعر احد بتسارع مفاجئ. وتحدث عن "نجاح كامل" لهذه الرحلة.
ويفترض أن تسمح هذه التجربة التي أطلق عليها "ايرلي لونغ فلايتس" للشركة المنتجة بتقييم ظروف استقبال ونقل الركاب وخدمتهم لرحلاتها.
وقد تقدمت 16 شركة بطلبات لشراء 159 طائرة من هذا النوع مقابل سعر مرجعي بلغ 228 مليون يورو.
وسيتم تسليم أول نموذج من هذه الطائرة في ديسمبر/كانون الأول المقبل إلى الخطوط الجوية السنغافورية.
XS
SM
MD
LG