Accessibility links

logo-print

مقتل ثلاثة عناصر من كتائب عز الدين القسام إثر غارتين إسرائيلية على قطاع غزة


أسفرت غارتان منفصلتان شنتها الطائرات الحربية الإسرائيلية على جنوب قطاع غزة مساء الثلاثاء عن مقتل ثلاثة عناصر من كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة حماس كما قالت مصادر طبية وأمنية فلسطينية.
وقد أسفرت الغارة الثانية عن مقتل الناشط علي عيسى النجار البالغ من العمر 20 عاما وشخص آخر لم تعرف هويته بعد، كما أصيب أحد المارة بجراح.
وكانت طائرة إسرائيلية بدون طيار قد أطلقت صاروخين في وقت سابق من مساء الثلاثاء على سيارة تقل ناشطين آخرين من كتائب عز الدين القسام أيضا ما أدى إلى مقتل أحدهما وهو أحمد عبد الكريم عاشور البالغ من العمر 28 عاما وإصابة الثاني بجراح خطيرة.
وقالت مصادر طبية إن حوالي 25 شخصا أصيبوا جراء انفجار السيارة.
هذا وأكد متحدث عسكري إسرائيلي قيام إسرائيلي بشن الغارة قائلا إن المسلحين كانا في طريقهما لتنفيذ اعتداء على إسرائيل.
وأضاف أن عدد الانفجارات التي لحقت إطلاق الصاروخين يثبت أنهما كانا يحملان متفجرات في السيارة. على صعيد آخر، قال مسؤولون إسرائيليون أن قائد الحرس الرئاسي الفلسطيني الذي اعتقل الثلاثاء هو المطلوب رقم واحد لدى إسرائيل.
وأفاد المسؤولون بأن اللواء محمود ضمرة والمعروف باسم أبو عوض مسؤول عن هجمات ضد إسرائيل استخدمت فيها المتفجرات والأسلحة الرشاشة وأسفرت عن مقتل ثلاثة مدنيين إسرائيليين عام 2000.
وكان الجيش الإسرائيلي قد اعتقل ضمرة وهو مسؤول الأمن الرئاسي التابع لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في الضفة الغربية في بيرزيت بالقرب من مدينة رام الله الثلاثاء.
XS
SM
MD
LG