Accessibility links

الجيش اللبناني يستكمل انتشاره في الجنوب وسط سعي لرفع الحصار الإسرائيلي عن لبنان


انتشر الجيش اللبناني الثلاثاء في بلدة بنت جبيل وجوارها الواقعة في القطاع الأوسط من جنوب لبنان بعدما انسحبت القوات الإسرائيلية من مواقعها في مثلث مارون الراس، عيترون، بنت جبيل.
وجاء انتشار وحدات الجيش في هذه المحاور بالتنسيق مع قوة اليونيفل الموجودة في المنطقة.
وذكر مصدر عسكري إسرائيلي أن الانسحاب الكامل للقوات الإسرائيلية من جنوب لبنان سيتم في غضون 10 أيام لكنه ربط الانسحاب باستكمال انتشار الجيش اللبناني والقوات الدولية حتى الحدود اللبنانية الإسرائيلية.
من جهة أخرى، أعلن الرئيس الفرنسي جاك شيراك موافقة فرنسا المبدئية على طلب الأمم المتحدة مساعدة البحرية الفرنسية في مراقبة السواحل اللبنانية.
ويهدف نشر قطع بحرية أجنبية على السواحل اللبنانية إلى إقناع إسرائيل برفع الحصار البحري الذي تفرضه على الموانئ اللبنانية منذ أن بدأت الحرب بين إسرائيل وحزب الله في شهر يوليو/تموز الماضي.
وقال مسؤول في مكتب شيراك إن التفاصيل النهائية لا تزال قيد البحث.
من ناحية ثانية، أعلن الموفد الأوروبي إلى الشرق الأوسط مارك أوتي أن الوحدات الأوروبية التي أرسلت إلى لبنان ضمن قوة اليونيفل لا تشكل قوة أجنبية في خدمة جهة ضد أخرى بل تعمل على تنفيذ مهمة حفظ السلام في المنطقة.
وقال أوتي خلال محادثات أجراها في القاهرة إن دول الاتحاد الأوروبي متفقة على دور قيادي للاتحاد في المساهمة في عملية السلام في الشرق الأوسط، مشيرا إلى أن القرار الدولي 1701 يشكل بداية عملية ينبغي أن تؤدي إلى استقرار الأوضاع.
وأشار الموفد الأوروبي الذي التقى الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى ووزير الخارجية المصرية أحمد أبو الغيط إلى وجود تقاطع مصالح وإرادة تحرك بين الأوروبيين والدول العربية يجب الاستفادة منه.
على صعيد آخر، اتصل رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة بالرئيس المصري حسني مبارك وبحثا مسألة الحصار الإسرائيلي على لبنان.
هذا وقال مسؤول في وزارة الخارجية المصرية إنها استدعت الثلاثاء السفير الإسرائيلي في القاهرة لتطالب إسرائيل برفع حصارها عن لبنان الذي من شأنه أن يعطل المساعدات ويغذي التيارات المتشددة.
XS
SM
MD
LG