Accessibility links

1 عاجل
  • أ ف ب: عشرات القتلى والجرحى في غارة جوية غرب العراق

طلائع بعثة مراقبي الجامعة العربية تصل دمشق


وصلت طلائع بعثة مراقبي الجامعة العربية بعد ظهر الخميس إلى دمشق، كما أكد مسؤول في الفندق الذي ينزلون فيه لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال هذا المسؤول: "لقد وصلوا بعد الظهر لكنهم غادروا الفندق لحضور اجتماع".

ويرأس الوفد المسؤول في الجامعة العربية سمير سيف اليزل ويضم نحو عشرة مراقبين مكلفين بمهمة تسوية المسائل اللوجستية والتنظيمية تمهيدا لوصول مجموعة من 30 إلى 50 مراقبا عربيا الأحد.

ومن المفترض أن يرتفع عدد العناصر ليبلغ 150 إلى 200 مراقب من المدنيين والعسكريين بقيادة رئيس المهمة الفريق أول ركن السوداني محمد أحمد مصطفى الدابي.

وتعتبر السلطات السورية أنها حصلت على تعديلات على البروتوكول الأساسي الذي "لم يأخذ بالاعتبار بشكل كاف الأمن القومي" للبلاد بحسب قولها.

وقال الناطق باسم الخارجية السورية جهاد المقدسي لوكالة الصحافة الفرنسية: "إن مصلحتنا هي نجاح هذه المهمة لأن مهمتها هي أن تعكس الوضع الميداني وأن تدرك أن الأمور ليست مجرد أسود أو أبيض، وإنما أكثر تعقيدا بكثير" في البلاد التي تشهد حركة احتجاج أسفرت عن مقتل خمسة آلاف شخص بحسب الأمم المتحدة منذ مارس/ آذار.

من ناحية أخرى، قالت سوريا في رسالة إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، إن ما يقرب من ألفين من جنودها وعناصرها الأمنية قتلوا منذ بدء الاحتجاجات في البلاد، متهمة لجنة التحقيق الدولية ومفوضة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة بالتضليل واتباع أجندات دول معينة.

وقالت في الرسالة وفق ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية سانا، إن ما أسمتها التقارير المضلِّلة حول سوريا استندت إلى مقابلات مع سياسيين وصحافيين وأصحاب مصلحة في تدمير البلاد.

أفاز: 6237 قتيلا منذ بدء الاحتجاجات

ميدانيا، قالت جماعة مدافعة عن حقوق الإنسان يوم الخميس إن أكثر من 6200 شخص بينهم مئات الأطفال والنساء قتلوا أثناء قمع قوات الأمن والجيش السورية الانتفاضة المناهضة لحكم الرئيس بشار الأسد في مختلف أنحاء سوريا.

وتواجه سوريا على نحو متزايد تنديدا دوليا شديدا بسبب تعاملها مع مظاهرات مستمرة منذ شهور.

وقالت جماعة "أفاز" المدافعة عن حقوق الإنسان ومقرها بريطانيا إنها جمعت أدلة على مقتل أكثر من 6237 مدنيا ومن قوات الأمن وأن 617 منهم قتلوا أثناء التعذيب. وأضافت الجماعة أن 400 قتيل على الأقل من الأطفال.

والرقم الذي أوردته الجماعة يزيد بنحو ألف قتيل عن أحدث تقديرات للأمم المتحدة التي كانت تتزايد هي الأخرى بشدة في الشهور القليلة الماضية.

وقال ريكن باتل المدير التنفيذي لمؤسسة "أفاز" في بيان: "لا يستطيع أحد الآن أن يغمض عينيه عن مشهد الرعب في سوريا.. إن واحدا من كل 300 سوري إما أنه قتل أو سجن".

وأضاف: "العالم أمامه خيار.. إما أن يقف على الحياد بينما تمزق حرب أهلية وحشية البلاد أو أن يكثف ضغوطه لإجبار الأسد على الرحيل".

وقالت أفاز إن السلطات السورية اعتقلت 69 ألفا على الأقل منذ بدء الانتفاضة في مارس/ آذار. وأطلق سراح نحو 32 ألفا منهم فيما بعد.

وترتفع أعداد القتلى بشدة بعد أن خيمت على حركة الاحتجاج المناهضة لحكم عائلة الأسد التي كانت سلمية أساسا اشتباكات مع جماعات تمرد مسلحة تطلق على نفسها اسم "جيش سوريا الحر".

وقدرت أفاز أن 917 من تقديراتها للقتلى سقطوا في تلك الاشتباكات وأنهم موزعون بالتساوي تقريبا بين المتمردين المسلحين وأفراد الأمن.

والأسبوع الحالي من أكثر الأسابيع دموية في الانتفاضة المستمرة منذ تسعة شهور.

وقالت جماعة نشطاء أخرى إن محاولات الجيش سحق انتفاضة قرب الحدود مع تركيا يوم الثلاثاء أسفرت عن سقوط أكثر من 111 مدنيا وناشطا.

وقالت أفاز إن لديها أكثر من 50 مراقبا على الأرض يجمعون بيانات للتقارير التي تعدها الجماعة. وقالت إنه جرى تأكيد كل حالة من حالات الوفاة في التقدير الذي قدمته من خلال ثلاثة أفراد بينهم قريب للمتوفى ورجل دين أقام مراسم الدفن.

وتقدر الجماعة أن 40 في المئة من الوفيات وقعت في مدينة حمص بوسط البلاد وهي معقل للاحتجاجات ومركز التمرد المسلح ضد قوات الأمن.

كندا تدعو الأسد إلى الاستقالة

دعت الحكومة الكندية الخميس إلى "الاستقالة الفورية" للرئيس السوري بشار الأسد، مكررة تنديدها بأعمال العنف ضد المدنيين.

وقال وزير الخارجية الكندي جون بيرد في بيان إن "نظام الأسد يواصل ذبح المدنيين السوريين من دون تمييز، في وقت يستعد مراقبون عرب للتوجه إلى سوريا. هذا النظام البائس والذي تزداد عزلته أكثر لا يتمتع بأي مصداقية، على الأسد ومعاونيه أن يستقيلوا فورا".

وأضاف أن "السوريين عبروا بوضوح عن رغبتهم في التغيير. إن نظام الأسد يتجاهل في شكل صارخ احترام حقوقهم الأساسية"، موضحا أن كندا ستعمل مع شركائها الدوليين بهدف "زيادة الضغط" على بشار الأسد.

XS
SM
MD
LG