Accessibility links

logo-print

نبيه بري يستقبل وفدا سوريا لإعلان تضامنه مع صمود الشعب اللبناني في وجه الحصار


استقبل رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري الأربعاء في مقر مجلس النواب وفدا سوريا حضر إلى بيروت تضامنا مع لبنان في مواجهة الحصار الإسرائيلي.
وضم الوفد ستة نواب إضافة إلى جمع من رجال الدين من مختلف الطوائف.

وكان عضو مجلس الشعب السوري محمد حبش أعلن الثلاثاء أن وفدا من 50 برلمانيا سوريا إضافة إلى رجال دين إسلاميين ومسيحيين سيتوجه إلى لبنان لإعلان تضامنه التام مع صمود الشعب اللبناني وزيارة المناطق التي دمرها العدوان الإسرائيلي الغاشم.

وأضاف أن الوفد سيلتقي عددا من القيادات السياسية والمرجعيات الروحية والدينية اللبنانية.

ويستمر اعتصام النواب اللبنانيين في مبنى البرلمان لليوم الخامس على التوالي بهدف رفع الحصار الجوي والبحري الذي تواصل إسرائيل فرضه على لبنان منذ الأيام الأولى لهجومها الذي بدأته في 12 تموز/يوليو.

ووجهت الحكومة اللبنانية الثلاثاء رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان ورئيس مجلس الأمن الدولي تتهم فيها إسرائيل بانتهاك القرار الدولي 1701 من خلال الاستمرار في فرض هذا الحصار.

وعلق النائب إلياس عطاالله الذي ينتمي إلى قوى 14 آذار/مارس المناهضة لسوريا على زيارة الوفد السوري وقال:
"كنا نتمنى أن يحمل هذا الوفد الذي يعكس إرادة السلطة المسيطرة على سوريا، القرارات المطلوبة لتصحيح العلاقات بين البلدين، من تبادل سفارات إلى قرار البدء بترميم الحدود بدءا من مزارع شبعا وحتى العريضة".
وأضاف في تصريح نقلته الوكالة الوطنية للإعلام:
"كنا نتمنى أن يصطحب معه المعتقلين اللبنانيين في السجون السورية، وأن ينقل قرارا حاسما بوقف التدخل في الشؤون اللبنانية وإرسال الأدوات الإرهابية إليه بشريا وماديا".
XS
SM
MD
LG