Accessibility links

مسيرة في اليمن تطالب بمحاكمة صالح وأعوانه وترفض الحكومة الجديدة


خرج آلاف اليمنيين في مسيرة من مدينة تعز نحو العاصمة صنعاء الخميس للمطالبة بمحاكمة الرئيس علي عبدالله صالح لمسؤوليته عن قتل محتجين سقطوا خلال الـ11 شهرا الماضية، ورفضهم للحكومة الجديدة التي ستمنحه الحصانة من الملاحقة القانونية.

وقال منظم المسيرة وضاح الأديب لوكالة رويترز إن الهدف منها هو إسقاط النظام ومحاكمة رموزه، ورفض منح صالح وأعوانه أي حصانة برلمانية.

وأضاف أن المتظاهرين يرفضون حكومة الوحدة الوطنية لأنها مجرد إعادة إنتاج للنظام ذاته، وفقا للوكالة.

وأشار الأديب إلى أن الحكومة التي تم تشكيلها من أعضاء من حزب صالح ومن أحزاب المعارضة، ستقود اليمن إلى الانتخابات في فبراير/ شباط المقبل وتشرف على الفصل بين القوات الموالية لصالح وفصائل الجيش المنشقة ورجال القبائل المسلحين.

وكانت الأمم المتحدة قد أيدت مبادرة دول مجلس التعاون الخليجي للتعجيل بنقل السلطة سلميا بتقاسم الحكومة والمعارضة للوزارات، منعا لنذر حرب أهلية في اليمن، وتمهيدا لإجراء انتخابات رئاسية جديدة.

وأثار الخلاف بشأن مصير صالح صراعات متعددة في اليمن، وجدد المخاوف في واشنطن من إمكانية استغلال تنظيم القاعدة لحالة الاضطراب في توسيع نفوذه إذا تزايدت حالة الفوضى في اليمن.
XS
SM
MD
LG