Accessibility links

بوش يؤكد على قانونية الأساليب التي تتبعها الولايات المتحدة مع المشتبهين بالتخطيط لأعمال إرهابية


كشف الرئيس بوش عن استخدام الولايات المتحدة لمراكز احتجاز سرية في الخارج للتحقيق مع المشتبه بارتباطهم بالإرهاب وشدد على أهمية أساليب الاستجواب التي تتبعها وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية مع المشتبه في تخطيطهم لأعمال كانوا ينوون تنفيذها ضد أهداف أميركية.

وأكد بوش في خطاب ألقاه في البيت الأبيض بحضور عائلات ضحايا اعتداءات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001 على قانونية أساليب الاستجواب التي تتبعها الولايات المتحدة والمتمثلة بموافقة وزارة العدل الأميركية وقادة وكالة الاستخبارات الأميركية بالإضافة إلى أعضاء الحزبين الجمهوري والديموقراطي في الكونغرس.

وأشار بوش إلى أن الولايات المتحدة لا تستخدم التعذيب إطلاقا لأنه يتعارض مع القيم الأميركية.

وأوضح بوش أنه لم يكن بالإمكان الكشف عن مراكز الاحتجاز السرية كي لا يستفيد منها الإرهابيون، مشيرا إلى أن بعض قادة تنظيم القاعدة والمسؤولين عن شن اعتداءات ضد الولايات المتحدة تم استجوابهم في مراكز سرية خارج الولايات المتحدة.

وأورد بوش كيف ساهمت أساليب الاستجواب الأميركية في إحباط هجمات ضد الولايات المتحدة، حيث قال إن رمزي بن الشيبة وخالد الشيخ كشفا عن معلومات ساهمت في إحباط الهجوم على السفارة الأميركية في كراتشي وعلى سفينة أميركية في دجيبوتي فضلا عن مخططات إرهابية في أوروبا وأماكن أخرى في العالم.
XS
SM
MD
LG