Accessibility links

الإمارات تسحب الجنسية من ستة مواطنين لتهديدهم الأمن القومي


أسقطت دولة الإمارات العربية المتحدة الجنسية عن ستة مواطنين قالت إنهم يمثلون تهديدا للأمن القومي، فيما زعم الرجال أن الإجراء عقوبة لهم لمطالبتهم بالإصلاح السياسي في البلاد، بحسب ما ذكرت وكالة رويترز.

وقال بيان نقلته وكالة أنباء الإمارات الرسمية إن الرجال الستة الذين كانوا في الأصل يحملون جنسيات أخرى "عملوا خلال السنوات الماضية على القيام بأعمال تهدد الأمن الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة من خلال ارتباطهم بمنظمات وشخصيات إقليمية ودولية مشبوهة، كما ارتبط بعضهم بمنظمات وجمعيات مشبوهة مدرجة في قوائم الأمم المتحدة المتعلقة بمكافحة تمويل الإرهاب".

وقال رجلان من الستة الذين سحبت منهم الجنسية للوكالة إنهما وقعا التماسا أرسل لزعماء الإمارات يطالبان فيه بمنح المجلس الوطني الاتحادي، وهو هيئة استشارية، المزيد من الصلاحيات.

وقال محمد عبد الرزاق الصديق لرويترز إن مكتب الجوازات اتصل به ليبلغه بأن مرسوما صدر بسحب جنسيته، وعليه تسليم جميع الوثائق الخاصة به، وأضاف أنهم سلموا الوثائق لمكتب الجوازات.

وأضاف الصديق إن الرجال الستة أعضاء في جمعية الإصلاح والتوجيه الاجتماعي، وأن الجمعية ذات التوجه الإسلامي مسجلة لدى الحكومة منذ عشرات السنين.

وقال رجل آخر من المجموعة هو شاهين الحوسني إن الاتهامات ضده وضد الآخرين لا أساس لها، ونفى أن يكون قد حمل أي جنسية أخرى من قبل على الإطلاق، مضيفا أن الرجال استهدفوا بسبب توجهاتهم السياسية الإسلامية.

وأشار الرجال إلى أن الجنسية سحبت كذلك من إماراتي سابع قبل نحو 10 أشهر، كما سحبت الجنسية أيضا من زوجته وأبنائه.

وتم تداول صور الرجال على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) وعبر رسائل هاتف البلاكبيري، بما في ذلك صورة تظهر الرجال إلى جانب جواز سفر إيراني مع تعليق يقول إنهم يمثلون تهديدا للأمن القومي.

ويحمل الرجال الذين سحبت منهم الجنسية أسماء قبائل معروفة في الإمارات التي تأسست عام 1971.

وأحدثت خطوة الحكومة بتجريد الستة من الجنسية انقساما داخل النسيج العشائري الواسع في الإمارات، إذ يتبادل مؤيدو الرجال الاتهامات مع من ينددون بهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

يذكر رئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان كان قد أصدر في وقت سابق من العام الحالي عفواً عن خمسة نشطاء أدينوا وسجنوا بتهمة إهانة القيادة الإماراتية، بعد أن انتقدوا سياسات البلاد ودعوا إلى إصلاحات سياسية.
XS
SM
MD
LG