Accessibility links

الاتحاد الأوروبي يدعو إسرائيل إلى التخلي عن إقامة مستوطنات جديدة وتوسيع أخرى


دعت رئاسة الاتحاد الأوروبي إسرائيل الأربعاء إلى التخلي عن توسيع المستوطنات في الضفة الغربية أو إقامة مستوطنات جديدة في المنطقة لتعارض ذلك مع القانون الدولي.
وأعربت رئاسة الاتحاد عن القلق خاصة بعد أن أعلنت إسرائيل في الآونة الأخيرة اعتزامها طرح مناقصات لبناء 348 وحدة سكنية في مستوطنة معاليه أدوميم و342 وحدة في مستوطنة بيتار إيليت.
ودعت رئاسة الاتحاد الأوروبي إسرائيل إلى إلغاء هذه المناقصات وتجميد أي نشاط استيطاني بما في ذلك التوسع الطبيعي للمستوطنات القائمة، عملا بخريطة الطريق. واعتبرت النشاط الاستيطاني تهديدا لأي اتفاق ينص على إقامة دولة فلسطينية إلى جانب إسرائيل قابلة للحياة، وانتهاكا للبند الـ49 من معاهدة جنيف الرابعة الذي يدعو سلطة الاحتلال إلى عدم نقل مواطنيها إلى المناطق التي تحتلها.
من ناحية أخرى، دعت الرئاسة الفنلندية للاتحاد الأوروبي إسرائيل مجددا إلى إطلاق سراح أعضاء الحكومة الفلسطينية المعتقلين لديها بلا شرط حتى يمكن إعادة تحريك المسار السلمي في الشرق الأوسط.
كما طلبت فنلندا على لسان وزير خارجيتها إطلاق سراح الجنديين الإسرائيليين المحتجزيْن في لبنان والثالث المحتجز في غزة.
هذا ودعا الوزير الفنلندي مرة أخرى إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية بين حركتي فتح وحماس كما أعرب عن موافقته على مبدأ عقد مؤتمر دولي يطالب بعقده عدد كبير من النواب الأوروبيين.
XS
SM
MD
LG