Accessibility links

logo-print

وزراء الخارجية العرب يدعون إلى استمرار مهمة قوات الاتحاد الإفريقي في دارفور


احتل الملف السوداني وآخر تطورات الوضع في دارفور في ضوء قرار مجلس الأمن الدولي الخاص بنشر قوات دولية في الإقليم مساحة واسعة من اجتماعات مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية.
وقد شدد عمرو موسى أمين عام جامعة الدول العربية على ضرورة موافقة الحكومة السودانية على نشر قوات دولية في دارفور.
وأكد موسى في مؤتمر صحافي في ختام اجتماعات وزراء الخارجية العرب في القاهرة مواصلة التعاون الوثيق بين الجامعة والاتحاد الأفريقي.
وأضاف موسى: "نحن لا نسعى إلى صدام مع قرار مجلس الأمن أو رفضه بل نريد التعامل معه بما يضمن الأمن والاستقرار في الإقليم وذلك بالتعاون مع الاتحاد الإفريقي وبالتشاور مع حكومة السودان."
يذكر أن الوزراء العرب دعوا إلى استمرار مهمة قوات الاتحاد الإفريقي في دارفور وإلى إيفاد بعثة من الجامعة العربية للتباحث مع مجلس الأمن والسلم التابع للاتحاد الإفريقي في تطورات الأوضاع في دارفور وسبل تعزيز ومواصلة جهود بعثة الاتحاد الإفريقي في دارفور."
هذا ولم يتضمن القرار أي إشارة إلى قرار مجلس الأمن الدولي 1706 الذي يقضي بإحلال قوات دولية محل القوات الإفريقية والذي أعلنت الخرطوم رفضها له. واكتفى القرار بالطلب إلى مجلس الأمن دراسة الخطة الشاملة المقدمة من حكومة السودان في الثاني من أغسطس/آب الماضي لتحسين الأوضاع وحفظ الأمن في دارفور والدخول في حوار مع الحكومة السودانية حولها."
يذكر أن وزراء الخارجية العرب قرروا في ختام اجتماعاتهم الأربعاء دعوة مجلس الأمن الدولي إلى اعتماد آلية جديدة لاستئناف عملية السلام في الشرق الأوسط وتحديد إطار زمني لتسوية النزاع العربي الإسرائيلي. وأكدوا بالإجماع دعوة مجلس الأمن الدولي للانعقاد على المستوى الوزاري خلال الشهر الحالي للنظر في تسوية الصراع العربي الإسرائيلي وفقا لمرجعيات عملية السلام وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة ومبدأ الأرض مقابل السلام."
ندد الوزراء العرب في مشروع قرار خاص بالحصار الإسرائيلي الجوي والبحري للأراضي اللبنانية، ودعوا الشركات الملاحية البحرية والخطوط الجوية العربية إلى تسيير رحلاتها الاعتيادية إلى لبنان وفق القوانين الدولية التي ترعى الملاحة البحرية والجوية.
XS
SM
MD
LG