Accessibility links

logo-print

رفع الحصار عن لبنان يثير انتقادات حادة في إسرائيل


أثار قرار رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود أولمرت رفع الحصار الذي كانت تفرضه اسرائيل على لبنان انتقادات حادة في إسرائيل حيث اعتبر الجيش وعائلتي الجنديين الأسيرين لدى حزب الله أن إسرائيل فقدت آخر وسيلة ضغط للإفراج عنهما.

وأكدت الصحف الإسرائيلية أن أولمرت اتخذ قرار رفع الحصار رغم اعتراض الجيش، في حين وجه وزير الاتصالات، وزير الدفاع السابق شاوول موفاز انتقادا علنيا لهذه الخطوة.

ونقل المتحدث باسم موفاز عنه قوله إنه ما كان يجدر بإسرائيل أن تقبل برفع الحصار عن لبنان إلا لقاء معلومات عن مصير الجنديين اللذين اختطفهما حزب الله.

من جانبها بررت وزيرة الخارجية تسيبي لفني للإذاعة الحكومية قرار رفع الحصار عن لبنان بالقول:
"وضعنا صيغة انسحاب إسرائيل من لبنان مع وصول القوات الدولية والأمر نفسه بالنسبة للحصار الجوي والبحري، سيتم رفعه بعد أن تحل القوات الدولية محل القوات الإسرائيلية."

واتخذ قرار رفع الحصار بعد اتصال وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس والأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان بأولمرت وإخباره بأن القوة المتعددة الجنسية باتت مستعدة للقيام بمهام مراقبة مرافىء ومطارات لبنان.

وفي هذا الإطار، يستقبل أولمرت اليوم الخميس عائلتي الجنديين سعيا إلى طمأنتهما وشرح حيثيات قراره.

واستقبل أقارب الجنديين بغضب واستياء نبأ رفع الحصار الذي يدخل حيز التنفيذ مساء الخميس.

وقال بيني رجيف شقيق الجندي الداد رجيف إنه برفع الحصار نفقد وسيلة هامة للضغط على الحكومة وعلى اللبنانيين أنفسهم.
XS
SM
MD
LG