Accessibility links

بوش يقول إن أميركا أكثر أمنا الآن والديمقراطيون يهاجمون سياسته في العراق


قال الرئيس بوش في أحدث خطاباته عن الوضع الأمني في الولايات المتحدة وقبل حلول الذكرى السنوية الخامسة لهجمات سبتمبر الإرهابية إن الولايات المتحدة في وضع أكثر أمنا، ولكنها لا تزال غير آمنة تماما.

وتحدث الرئيس عن تحسن ملحوظ في الأوضاع الأمنية في المطارات وأشار إلى أن وكالات الاستخبارات الأميركية تقوم بعمل أفضل فيما يتصل بتشاطر المعلومات في ما بينها حول الإرهابيين المحتملين.

وتُظهر استطلاعات الرأي العام أن غالبية الأميركيين راضية عن أداء الرئيس في التعامل مع الإرهاب، لكنهم لا يؤيدون كثيرا الحرب في العراق رغم أن الرئيس يحاول الربط بين الحربين.

غير أن العديد من المشرعين الديمقراطيين يرفضون هذا الربط. وتقول نانسي بيلوسي زعيمة الديمقراطيين في مجلس النواب الأميركي إن الحرب في العراق قوضت الأمن في البلاد.

" لقد أضعفت الحرب في العراق قواتنا المسلحة وأضعفت درجات استعدادنا وخسرنا بسببها العديد من أرواح أبنائنا وهو الأمر الأهم من الخسائر المالية. كما كلفتنا الحرب في الحرب سمعتنا في العالم وقدرتنا على جعل أميركا أكثر أمنا وأمانا."
XS
SM
MD
LG