Accessibility links

القوى السياسية المصرية تشارك اليوم في "جمعة رد الشرف"


أكد 26 حزبا وحركة سياسية المشاركة في المليونية التي سيتم تنظيمها اليوم الجمعة في ميدان التحرير تحت اسم "جمعة رد الشرف" للاحتجاج على الحكم العسكري وأعمال العنف التي وقعت في الآونة الأخيرة وأسفرت عن مقتل 17 شخصا وإصابة المئات من المصريين.

وقالت هذه القوى السياسية التي ينتمي معظمها إلى التيار الليبرالي في بيان لها أمس الخميس إنها ترفض اعتذار المجلس الأعلى للقوات المسلحة وأنها تطالب بتسليم السلطة في العيد الأول لثورة 25 يناير.

وطالبت القوى السياسية بضرورة الاعتذار الرسمي، وتقديم المسؤولين عن أحداث مجلس الوزراء إلى المحاكمة العاجلة.

وغاب عن هذه القوى السياسية جماعة الإخوان المسلمين التي أكدت أنها لن تشارك في هذه التظاهرة، فيما أعلنت الجماعة السلفية مشاركتها بشكل رمزي.

يذكر أن الجمعية الوطنية للتغيير وحركة شباب 6 أبريل هما من أوائل القوى التي دعت إلى هذه المظاهرات، ومن أهم الأحزاب التي قررت المشاركة في مظاهرات هذه الجمعة "حزب الوسط" الذي أشار متحدثه الرسمي طارق الملط أن الدفاع عن كرامة المرأة المصرية هو الدافع الرئيسي لمشاركة حزبه في هذه التظاهرات.

وكانت الجبهة الديموقراطية لحركة شباب 6 أبريل قد دعت جموع الشعب المصري للمشاركة في مليونية تحمل شعار "رد الاعتبار لحرائر مصر".

وأكد بيان الحركة أن مشاركة الحركة في المليونية تهدف إلى رفع مطالب مشروعة تتمثل في ضرورة أن يسلم المجلس العسكري جميع السلطات السياسية والقضائية والتشريعية عقب انتهاء انتخابات مجلس الشعب إما لرئيس مجلس الشعب، أو التعجيل بالانتخابات الرئاسية عقب إتمام انتخابات البرلمان، وإقالة حكومة الدكتور كمال الجنزوري.

وأوضح البيان، أن المطالب تتضمن أيضا تكوين لجنة تحقيق مستقلة تتكون من قضاة مصر المشهود لهم بالنزاهة للتحقيق في هذه الأحداث.

في السياق ذاته، أطلق نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" عدة دعوات لتنظيم مسيرة نسائية أخرى تنطلق اليوم من أمام مجمع التحرير ضمن فعاليات المشاركة في جمعة رد الاعتبار لحرائر مصر.

وكانت مسيرة مماثلة قد انطلقت الثلاثاء من أمام نقابة الصحافيين وحتى ميدان التحرير، وتشكلت من النساء.

إلى ذلك، ينظم مهندسو مصر الجمعة مسيرة ضد ما وصفوه بانتهاكات العسكر، حيث تتحرك من مقر نقابة المهندسين برمسيس متجهة إلى ميدان التحرير.

وذكر منظمو المسيرة على صفحتهم في موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أن هذه المسيرة تعبر عن رفض ممارسات القمع والقتل التي يمارسها المجلس العسكري حسب تعبيرهم، وتطالب بالقصاص لكل قتلى الثورة الذين مازالوا يتساقطون إلى الآن.

XS
SM
MD
LG