Accessibility links

التحالف الكردستاني: إقرار الفيدرالية في العراق لا يتعارض مع مشروع المصالحة الوطنية


قال عضو مجلس النواب عن التحالف الكردستاني عبد الخالق زنكنة إن الوقت مناسب لإقرار مبدأ الفيدرالية وإنه يدعم فيدرالية الجنوب والوسط.
وأشار زنكنة إلى أن فيدرالية الأقاليم حق كفله الدستور العراقي الذي صوتت عليه غالبية الشعب، وأن إقرار فيدرالية الأقاليم هي المخرج الوحيد لما يمر به الشارع العراقي من تداعيات أمنية خطيرة، على حد تعبيره.

ورأى النائب الكردي أن إقرار الفيدرالية لا يتعارض مع مشروع المصالحة والحوار الوطني الذي طرحه رئيس الوزراء نوري المالكي.
واعتبر زنكنة أن النتائج محسومة لصالح إقرار مبدأ الفيدرالية لأن الكتلتين الرئيسيتين في مجلس النواب أي التحالف الكردستاني والائتلاف الموحد لديهما نفس التوجه، مؤكدا أنه إذا طُرح المشروع فسوف يحصل على غالبية الأصوات.

يأتي ذلك بعد يوم من الجدال الذي شهده مجلس النواب العراقي الخميس بين الائتلاف العراقي الموحد والتحالف الكردستاني من جهة، وجبهة التوافق من جهة أخرى وذلك خلال مناقشة المجلس لموضوع الأقاليم الفيدرالية في العراق.

وانتهت جلسة البرلمان الخميس بالموافقة على تمديد السقف الزمني لإقرار مشروع قانون الأقاليم من 13 سبتمبر/أيلول إلى 22 تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

من جهة أخرى، وصف إمام وخطيب صلاة الجمعة في مدينة الصدر عبد الزهراء السويعدي قرار رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني عدم رفع العلم العراقي فوق المؤسسات الرسمية بأنه مقدمة للانفصال وطاعة لإسرائيل، على حد تعبيره.
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن السويعدي، الذي يمثل التيار الصدري، في خطبة الجمعة أمام آلاف المصلين أن إنزال العلم العراقي في الشمال تم بإيحاء أميركي ورضا رئيس الجمهورية جلال الطالباني. وندد بالقرار معتبرا إياه تخليا عن الوطن، بحسب تعبيره.
وكان البارزاني قرر إنزال العلم العراقي الحالي من على الأبنية الرسمية في كل من السليمانية واربيل ودهوك، واستبداله بالعلم الذي اعتمد بعد انقلاب الرابع عشر من تموز / يوليوعام 1958 على أن يرفع إلى جانب علم إقليم كردستان.
XS
SM
MD
LG