Accessibility links

logo-print

تقرير صادر عن الكونغرس ينفي وجود أي علاقة لنظام صدام حسين وتنظيم القاعدة


جاء في تقرير أصدرته لجنة الاستخبارات التابعة لمجلس الشيوخ الأميركي الجمعة أن الرئيس العراقي المعزول صدام حسين لم يقدم أي دعم مادي لتنظيم القاعدة ولم تكن له علاقة بزعيم القاعدة في العراق أبو مصعب الزرقاوي.
وقال الديموقراطيون في الكونغرس إن التقرير الذي صدر أثناء استعداد الأميركيين لإحياء ذكرى ضحايا هجمات الحادي عشر من سبتمبر يقوض المبررات التي استندت إليها حكومة الرئيس بوش في شن حرب على العراق في مارس/آذار عام 2003.
وقال السيناتور جون روكفلر أحد الأعضاء البارزين في اللجنة إن التقرير يظهر أن ادعاءات الحكومة الأميركية عن علاقات سابقة وحالية ومستقبلية بين القاعدة والعراق كانت خاطئة واستهدفت استغلال إحساس الأميركيين بعدم الأمن في أعقاب هجمات الحادي عشر من سبتمبر.
واتهم السيناتور الديموقراطي كارل ليفين الرئيس بوش بالإدلاء بتصريحات زائفة حول وجود روابط بين صدام والزرقاوي.
وكان بوش قد أشار إلى تلك الروابط في مؤتمر صحفي عقده في 21 من الشهر الماضي.
غير أن رئيس اللجنة وهو السيناتور الجمهوري بات روبرتس اتهم الديموقراطيين بتقديم صورة مضللة لتقرير لجنته.
XS
SM
MD
LG